جبهة النضال الشعبي تنظم احتفالا اجتماعيا للمسنين والأيتام بطولكرم

18:37 2013-10-05

أمد/ طولكرم / نظمت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني ومؤسساتها ومنظماتها الجماهيرية والنقابية في محافظة طولكرم احتفالا اجتماعيا مميزا للمسنين والأيتام وذوي الاحتياجات الخاصة وذلك في قاعة ( النضال ) بمدينة طولكرم بمناسبة الذكرى السنوية لاستشهاد القائد الرفيق نبيل قبلاني عضو المكتب السياسي للجبهة ، وحملت الفعالية عنوان : ( ضمائر حيّة وأيادي بيضاء لأعز الناس ) وشارك في الحفل الاجتماعي الخيري عضو المكتب السياسي للجبهة حكم طالب وعضو اللجنة المركزية محمد علوش وأعضاء قيادة الجبهة في محافظة طولكرم وكوادر الكتل النقابية والجماهيرية التابعة للجبهة ، كما شارك كذلك ممثلون عن قيادة قوات الأمن الوطني ورئيس جمعية بيت الأجداد لرعاية المسنين ونزلاء المؤسسة ورئيس جمعية أصدقاء مرضى السكري وعدد من أعضاء الجمعية وممثلات عن جمعية الهلال الأحمر ونزلاء مأوى الأيتام التابع للجمعية .

وعلى وقع الأغاني الوطنية وأغاني النضال والنشيد الوطني الفلسطيني افتتح محمد علوش عضو اللجنة المركزية الفعالية مرحبا بالحضور ومؤكدا أن هذه الفعلية ضمن فعاليات الجبهة التي تعكس اهتمام الجبهة اتجاه الشرائح والفئات الاجتماعية الضعيفة والمهمشة من أبناء شعبنا وكذلك تأتي إحياء لذكرى مناضل صلب من قادة الجبهة ومؤسسيها الرفيق الشهيد نبيل قبلاني ، وشكر علوش كافة الجهود التي أدت إلى تنظيم ونجاح هي الفعالية وبخاصة الدعم المتميز من قبل قوات الأمن الوطني وقائدها في محافظة طولكرم العميد ركن إبراهيم حنيجن .

وألقى حكم طالب عضو المكتب السياسي للجبهة كلمة الجبهة نقل خلالها تحيات الرفيق الأمين العام د. أحمد مجدلاني حيث تقام هذه الفعالية تحت رعايته ، مؤكدا حرص الجبهة الدائم على الوقوف إلى جانب مختلف شرائح المجتمع الفلسطيني وأنها تهتم وتنحاز بشكل أساسي للفئات الاجتماعية الفقيرة والمهمشة وان الجبهة ستبقى دوما إلى جانب الأيتام والمسنين وذوي الاحتياجات الخاصة ليس بالفعاليات والاحتفالات فحسب وإنما بالوقوف إلى جانب قضاياهم نضاليا ومطلبيا ومطالبة الجهات المختصة بتحمل مسؤولياتها والتخفيف من معاناة هذه الفئات وظروفها المعيشية والصحية الصعبة .

وشكر مرشد غانم رئيس جمعية بيت الأجداد لرعاية المسنين ومقرها بالجاروشية بكلمته جبهة النضال الشعبي الفلسطيني على رعايتها وتنظيمها لهذه الفعالية الخيرية المتميزة ، مثمنا كافة الجهود التي بذلت لإحياء يوم المسن العالمي والتي تأتي هذه الفعالية ضمن فعالياته بالتعاون مع الجبهة التي تشكل عنوان للعطاء والتميز في فعالياتها وبرامجها ، داعيا كافة القوى والمؤسسات لان تحذو حذو جبهة النضال الشعبي في تبني القضايا المجتمعية والوقوف إلى جانب المحتاجين والمسنين الذين هم بأمس الحاجة للمساعدة .

من جانبه تقدم محمد بدران رئيس جمعية أصدقاء مرضى السكري بالتحية والتقدير للجبهة ودورها الإنساني والاجتماعي المتميز وما تقوم به من فعاليات ذات أبعاد ومضامين هامة تؤكد دوما انحيازها إلى الشعب بكل فئاته وشرائحه .

بدورها ثمنت سائدة نصار ممثلة جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني وإحدى المشرفات على دار الأيتام الجهود الكبيرة التي بذلتها جبهة النضال الشعبي لتنظيم هذه الفعالية المتميزة والتي عبرت عن أصالة هذا الحزب الطليعي اتجاه شعبنا وقضاياه الاجتماعية ، متوجهة بالشكر لكل من أسهم في رعاية واحتضان فعاليات هذا اليوم وان تستمر مثل هذه الفعاليات المتميزة التي تترك اثر طيب وبما تحمله من مصداقية وانتماء لقضايا الشعب الأساسية .

وتخلل الحفل العديد من الفقرات الفنية والغنائية وقد ارتسمت البسمة على شفاه الأطفال والمسنين والمرضى الذين شاركوا بفعاليات اليوم، حيث انتهت الفعالية بغداء على شرف المشاركات والمشاركين بفعالية ( ضمائر حيّة وأيادي بيضاء لأعز الناس ).

 

 

اخر الأخبار