"الديمقراطية" تتلقى عددا من برقيات التهنئة في ذكرى إنطلاقتها

تابعنا على:   00:14 2021-02-24

أمد/ غزة: تواصلت التهاني بالعيد الثاني والخمسين لإنطلاقة الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين

فقد تلقت برقية تهنئة من المشرف العام لـ«أمد الإعلام» الاستاذ حسن عصفور، قال فيها: إن «الديمقراطية»  فصيل شريك رئيسي في رفع راية الثورة في مختلف محطاتها ومفاصلها، ورأس حربة سياسي في الدفاع عن البرنامج الوطني «المرحلي»، وقدم آلاف الشهداء والجرحى والأسرى ولا زال.

وحملت برقية «عصفور» تحية إلى نايف حواتمة الأمين العام وإلى كل الرفاق من ذهب دفاعاً عن وطنه وقضيته ولا زال ينتظر في مسيرة العطاء.

كذلك تلقت الجبهة برقية من الإتحاد العام لنقابات عمال فلسطين في لبنان. حملت التحية إلى الأمين العام نايف حواتمة وإلى عموم أعضاء الجبهة وكوادرها وقياداتها. وأشادت البرقية بالدور الرائد للجبهة في النضال والكفاح والمقاومة، قدمت ولا زالت الدماء والأرواح قرابين من أجل تحرير فلسطين من رجس الإحتلال، متمسكة بمنظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني.

كما بعثت قيادة فتح في شمال قطاع غزة برقية مماثلة أكدت فيها ترابط النضال ووحدة القوى والشعب في خندق الصمود، دفاعاً عن القطاع وفي وجه الحصار والعدوان.

أما حركة المقاومة الشعبية في غزة، فقد حملت التحية إلى الجبهة الديمقراطية وقياداتها وجناحها العسكري كتائب المقاومة الوطنية الفلسطينية، مثمنة جهود الجبهة وتضحياتها في الدفاع عن شعبنا وقضيته العادلة.

وتلقت قيادة الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في هولندا برقية تهنئة موجهة من قيادة حركة فتح بمناسبة الذكرى الـ 52للإنطلاقة

حيث تقدمت قيادة حركة فتح في هولندا بالتهنئة لقيادة وكوادر الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين مؤكدة على العلاقة التاريخية والمسيرة النضالية الطويلة التي لعبت الجبهة الديمقراطية دورا بارزا بها، آملين دوام التقدم والعطاء في ميدان الثورة وفي مسيرة الكفاح والنضال حتى تحقيق كامل أهداف الشعب الفلسطيني الوطنية بإقامة دولته المستقلة كاملة السيادة بعاصمتها القدس وعودة اللاجئين وفقا للقرارات الدولية.

كما تلقت قيادة الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في إسبانيا عددا واسعا من البرقيات الديبلوماسية والحزبية المهنئة بالذكري الـ 52 للانطلاقة، بحيث شملت برقيات من سفارات كل من، جمهورية فنزويلا البوليفارية، جمهورية كوبا الاشتراكية، بوليفيا، جمهورية نيكارجوا، جمهورية فيتنام الاشتراكية، الجمهورية العربية السورية، جمهورية الجزائر الديمقراطية الشعبية، الجمهورية الإسلامية الإيرانية، بالإضافة إلى برقيات من صفا واسعا من الفصائل الفلسطينية وأحزاب عربية وإسبانية وأجنبية وعدد من الجمعيات تضمنت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ،حزب النهج الديمقراطي المغرب، الحزب الشيوعي الإسباني، اليسار الموحد الإسباني، الحزب الشيوعي لشعوب إسبانيا، اليسار السورتو الباسكي، الحزب الشيوعي الماركسي اللينيني، حزب الخضر الإسباني، جبهة معاداة الإمبريالية، حزب اتحاد الشعب الجاليقي، حزب الشيوعيين الكتلان برشلونا، حزب بوديموس مدريد، جمعية امحاني للدراسات الاجتماعية، جمعية اسكوب، المنتدى الفلسطينية مدريد.

وتضمنت البرقيات أحر التهاني لقيادة وكوادر الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، بمناسبة الذكرى ال52للانطلاقة ، مشيدة بالمسيرة النضالية والكفاحية الطويلة للجبهة الديمقراطية التي ضحت خلالها بآلاف الشهداء، وقدمت التضحيات الكبيرة، على طريق انتزاع الحقوق الوطنية المشروعة للشعب الفلسطيني، مثنية على الدور الكفاحي والسياسي الذي لعبته الجبهة كفصيل رئيسي من فصائل منظمة التحرير الفلسطينية ومشددة على العلاقات التاريخية والنضالية التي تربطهم بالجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين آملين دوام التقدم والعطاء في ميدان الكفاح والنضال حتى تحقيق جميع الأهداف الوطنية للشعب الفلسطيني وفي مقدمتها إقامة دولته المستقلة كاملة السيادة بعاصمتها القدس وعودة اللاجئين.

 

 

اخر الأخبار