إقامة جنازة لـ "سمكة" في بريطانيا

تابعنا على:   16:14 2021-02-19

أمد/ أقامت عائلة جنازة مهيبة لسمكة بلطي فريدة من نوعها بعد وفاتها عن عمر يناهز 20 عامًا بأحد محارق الحيوانات الأليفة بمدينة نوتنجهام الإنجليزية.

حضر عزاء السمكة جميع أفراد العائلة رغم إجراءات إغلاق فيروس كورونا المستجد قبل حرقها في محرقة الحيوانات وفقًا لصحيفة "ميرور" البريطانية.

وقضى صاحب السمكة ساعات طويلة في رعايتها بمنزله مع زوجته، وبعد وفاتها استمر في رعاية السمكة التي تزن 7 كيلوجرامات حتى موتها أيضًا.

وأقيمت بنفس المحرقة جنازات للفئران والجرذان والكلاب والقطط وحتى العناكب، أما بخصوص السمكة تقول مالكة المحرقة، ريتا هاربوري كارلايل  :"حرقنا جثة السمكة المميزة للغاية بعد أن وضعناها في قبو جنازة".

واختتمت مالكة محرقة الحيوانات الأليفة: "يمكن لمالك الحيوان بعد ذلك تقديم قبلة الوداع له في محرقتنا التي افتتحناها منذ 25 يومًا وأحرقنا فيها العديد من الأسماك، لكن تعتبر هذه السمكة أول سمكة بلطية أو"كوي كارب" نحضر لها جنازة قبل حرقها".

كلمات دلالية

اخر الأخبار