وصف شرطتها بألفاظ بذيئة

قيادي حمساوي يعتذر عن "فيديو" نشر لابن شقيقه يهاجم فيه حكومة غزة

تابعنا على:   12:01 2021-02-11

أمد/ غزة: أثار فيديو نشر لابن شقيق القيادي في حركة حماس "يحيى موسى العبادسة" يوم الأربعاء، ضجةً كبيرة في أوساط المجتمع الغزي، بعد أن نطق ألفاظاً نابية بحق حكومة غزة، نتيجة لما تفعله بحق المواطنين في قطاع غزة.

وفي الفيديو ظهر "بلال العبادسة"، وهو يشتم حكومة غزة لما تفعله بحق المواطنين، وما ترتكتبه من أخطاء فادحة وجرائم كما وصفها.

وبعد ساعات اعتذر العبادسة، في فيديو نشر عبر صفحته على فيسبوك، عن الفيديو الذي نشره وشتم فيه عساكر وحكومة غزة، حيثُ قال: "مساء الخير يا جماعة أنا أعتذر من إلي صدر مني تجاه الحركة والقيادة والحكومة والشرطة".

وتابع، "أنا سجلت فيديو وحذفته بعد دقائق لأنني أدركت خطأي وكنت بحالة عصبية ومستفز من الحكومة، وخرجت فيه عن إطار الأدب والأخلاق التي تربيت عليها في بيتي وأسرتي وعائلتي".

وأضاف، "أجدد اعتذاري من قوات الشرطة والحكومة وقيادة حركة حماس، لما ظهر في الفيديو، ونحن نشيد بالمقاومة على أرض الواقع، وحماس هي الدرع الحامي لـ"المقاومة".

ونوه، أنّ الشرطة سمعت شكوتي وأنصفتني وشالت عني المظلمة التي وقعت بها، وأنا حذفت الفيديو لكنه انتشر بشكل سريع جداً، وأنا أفخر أنني من حماس ومن عائلة العبادسة مطالباً، ممن يرى الفيديو حفه، أو الإبلاغ عنه

وفي السياق ذاته، اعتذر النائب يحيى العبادسة، عن ابن شقيقه في بيان نشره للرأي العام قائلاً: "بإسمي وباسم العائلة اعبر عن صدمتنا بما صدر عن أحد أبناء العائلة في لحظة تهور وغضب غير محسوب وقد تجاوز فيه حدود الأدب وأعراف العائلة وأخلاقها وقيمها وناقض ما تؤمن به العائلة وانتماءها الراسخ بنهج المقاومة والثوابت. 

وأكد، أن ما صدر من بلال في لحظة طيش مدان بكل الطرق والوسائل ونحن كعائلة سنظل ننتمي ونقدر ما تمثله حماس والحكومة والشرطة الفلسطينية في غزة من قيمة عليا ومثل يحتذى لشعبنا وأمتنا وما تمثله من امل في العودة والتحرير

وأوضح، أننا ونحن نعتذر عما صدر من ابننا لنؤكد أن مثل هذا السلوك غير المقبول والمدان لن يتكرر بأي حال من الأحوال وسنظل على العهد والقسم مع المقاومة وبرنامجها ومؤسساتها ما دامت محافظة على العهد والميثاق حتى نلقى الله ونحن كذلك.