جمعية عطاء فلسطين الخيرية تقيم حفل عشاء خيري احتفالا ً بمرور 10 سنوات على تأسيسها

تابعنا على:   15:23 2013-11-06

أمد / رام الله : أقامت جمعية عطاء فلسطين الخيرية حفل عشاء خيري وذلك في فندق جراند بارك برام الله، بمناسبة الذكرى السنوية العاشرة لتأسيس الجمعية.

حضر الحفل الوزير د. جواد ناجي وزير الاقتصاد الفلسطيني وممثلا ً عن دولة رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله، ود. نبيل شعث الرئيس الفخري للجمعية، بجانب عدد من الشخصيات الوطنية والاعتبارية ورجال الأعمال وممثلين عن الشركات والبنوك في فلسطين.

تطرق الدكتور نبيل شعث في كلمته الى تأسيس دار الفتى العربي للنشر الدار الوحيدة المتخصصة في السبعينيات من القرن الماضي في نشر كتب الأطفال ورسومات الأطفال والتي حازت على جوائز عربية وعالمية لإصداراتها المتميزة.

كما شرح عملية دخول مجموعة كبيرة من هذه الكتب النادرة الى فلسطين واستفادت العشرات من المدارس والمكتبات من تلك الكتب القيمة.

وتحدث ايضا عن تسجيل تلك الكتب للقراءة مجانا عبر موقع الجمعية الإلكتروني واشار الى أن الجمعية ستنتهي مع نهاية العام الحالي تطويرا آخر للموقع يشمل اضافة الصوت للقصص المنشورة ، كما شكر كافة المؤسسات الفلسطينية التي لا تألو جهدا في دعم المؤسسات الأهلية

 من ناحيتها قالت رجاء أبو غزالة شعث مؤسسة ورئيس الجمعية، إنه في العام 2003 كان قطاع غزة يتعرض لأبشع الاعتداءات والاجتياحات الاسرائيلية بشكل متكرر ويومي والذي أثر بشكل كبير على جميع مناحي الحياة في القطاع.

وكان من الواجب الوطني والإنساني أن أقوم مع 6 سيدات فلسطينيات بضرورة القيام بتأسيس جمعية خيرية مستقلة وهي جمعية عطاء غزة والتي اندمجت لاحقا بجمعية عطاء فلسطين التطوعية واصبح اسمها الجديد جمعية عطاء فلسطين الخيرية، لإغاثة المنكوبين وتقديم الرعاية الكاملة لهم، وتطوع عدد كبير من المتطوعين الشباب لخدمة أهلنا فكنا نوصل الليل بالنهار لأغاثه المتضررين وإيصال المساعدات الإنسانية إليهم، واستطعنا وبدعم كبير من المتبرعين الفلسطينيين في الداخل والخارج من تلبية احتياجات أكثر من 70 ألف عائلة متضررة ومحتاجة من خلال تقديم المواد الإغاثية المختلفة من سلات غذائية، أغطية صوفية وقطنية، وأدوية، ومستلزمات صحية، فرشات ومساعدات نقدية والعديد من المساعدات الاخرى بالإضافة إلى حملات الكنزات الشتوية والحقيبة المدرسية التي تتم في كل عام بالإضافة الى كفالة ودعم عدد من الأيتام.. والقول للسيدة رجاء شعث.

وذكرت "شعث" أنه بعد انسحاب اسرائيل من قطاع غزة عام 2005 أطلقنا مشاريع وحملات متخصصة لدعم ثقافة الطفل الفلسطيني وخلال زمن قصير استطاعت الجمعية من إنشاء عدد 23 مكتبة نموذجية للأطفال داخل عمق التجمعات السكنية في القطاع، كما قامت الجمعية بإنشاء فرقة عائلة ماما كريمة التي تتقمص حيوان الكنغرو، وهدف هذه الفرقة هو تشجيع الطفل لزيارة المكتبات حتى أصبحت الفرقة عنوانا للثقافة والتشجيع للقراءة وفرصة التفريغ النفسي ورفض الخوف.

وأكدت رجاء شعث بأن الجمعية لم تتوقف عن تقديم البرامج الإغاثية والإنسانية ورعاية الأيتام بسبب استمرار الحصار والاعتداءات الاسرائيلية وارتفاع معدلات الفقر، وكان للجمعية وقفة هامة من شعبنا الفلسطيني في القطاع الذي تعرض للاعتداء الوحشي خلال الحرب على غزة في الاعوام 2009، 2012، حيث استطاعت الجمعية تقديم مساعدات عاجلة فاقت المليون دولار.

في غضون ذلك، قالت رجاء شعث، بأنه لا بد العمل في القدس وقرى الضفة الغربية الواقعة على مسار جدار الفصل العنصري والمستوطنات الإسرائيلية وكانت جمعية عطاء فلسطين التطوعية التي قمت بتأسيسها في رام الله لتخدم هذه المناطق بالبرامج الثقافية والإنسانية الضرورية، فقد استطعنا من إنشاء عدد 7 مكتبات نموذجية للأطفال في القدس وقراها ومناطق الضفة الغربية المهمشة، وأسسنا أيضا فرقة لتشجيع الأطفال على القراءة وكانت فرقة عائلة الغزلان المسرحية على غرار الفرقة التي أسسناها في قطاع غزة.

وذكرت شعث أنه في العام 2013 توحدت جمعية "عطاء غزة" وجمعية " عطاء فلسطين التطوعية" في مؤسسة واحدة اسميناها "جمعية عطاء فلسطين الخيرية" حتى أصبحنا الجهة الوحيدة في فلسطين التي تعمل في قطاع غزة والقدس والضفة الغربية.

كما كشف شعث على خطط الجمعية للأعوام الثلاث القادمة التي تتمثل في تقديم المساعدات الإنسانية العاجلة وإقامة المشاريع التنموية والثقافية في القدس وقطاع غزة وقرى الضفة الغربية بما فيها منطقة الأغوار التي من التهميش والفقر.

كما شكرت السيدة رجاء شعث المتبرعين والمؤسسات المانحة الدولية والمحلية والشركات والبنوك على دعمهم المتواصل للجمعية، فهذا النجاج لم يكن لولا دعمهم وتشجيهم لنا.

وحثت "شعث" خلال كلمتها على ضرورة التواصل والدعم والعطاء، لصالح الأعمال الخيرية والثقافية في فلسطين، ودعم خطط الجمعية المستقبلية، انطلاقا ً من التزامنا الوطني والإنساني.

في سياق أخر، تخلل الحفل فقرة فنية تمثلت في عزف على العود من أداء الفنانين زكي الجدع واسامة دياب وأسيل الأغا.

كما تم عرض لوحة تجريدية للفنان الفلسطيني فايز السرساوي للمزاد العلني، بحيث يذهب ريعها لصالح الأعمال الخيرية التي تنفذها الجمعية، ورسي المزاد على بلدية رام الله.

وقام الدكتور جواد ناجي ممثلا لرئيس الوزراء الدكتور رامي الحمدالله بالتبرع بمبلغ 1500دولار لصالح انشطة الجمعية المختلفة.

وحظي حفل العشاء الخيري بتجاوب كبير من مختلف الحاضرين، وأكدوا على استمرار دعمهم للجمعية

اخر الأخبار