إيران تُحبط اجتماعا تحضيريا لمؤتمر جنيف 2

15:17 2013-11-06

أمد / وكالات : اعتبر مبعوث الرئيس الروسي إلى أفريقيا، ميخائيل مارغيلوف، إن مسألة مشاركة إيران أفشلت اجتماعا تحضيريا جديدا لمؤتمر جنيف 2

بحث ممثلو روسيا والولايات المتحدة الأميركية وممثل الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية، الأخضر الإبراهيمي، أمس الثلاثاء، التحضير لمؤتمر السلام الخاص بسوريا الذي اصطلح على تسميته "جنيف 2".

واعتبر مسؤول روسي أن لقاء ممثلي روسيا والولايات المتحدة والأمم المتحدة في جنيف في 5 تشرين الثاني/نوفمبر لم يحقق أهدافه.

وقال ميخائيل مارغيلوف، وهو مبعوث خاص للرئيس الروسي إلى أفريقيا، في حديثه لوكالة أنباء "نوفوستي" إن مسألة مشاركة إيران في المؤتمر المقترح، وهي إحدى المسائل التي تناولها اللقاء، حالت دون تحقيق النتائج المرجوة. وذلك لأن الولايات المتحدة الأميركية ترفض رفضا قاطعا مشاركة إيران في هذا المؤتمر.

وثمة عقبة أخرى تعترض طريق "جنيف 2" تتمثل في مطالبة المعارضة المناوئة للرئيس السوري بشار الأسد باستقالته.

وقال مارغيلوف إن "هذا لا يعني وقف الاستعدادات لعقد مؤتمر جنيف 2"، مشيرا إلى أن "أي مبادرة لتحقيق المصالحة بين الطرفين المتنازعين تحتاج إلى جهد دبلوماسي كبير".

أما بالنسبة  للمعارضين السوريين الذين يشترطون للمشاركة في "جنيف 2" تحديد موعد "لرحيل الأسد" فيأمل مارغيلوف أن يتمكنوا خلال لقائهم في اسطنبول في 8 تشرين الثاني من التوصل إلى اتفاق للمشاركة في محادثات السلام.

وكان رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية أحمد الجربا أعلن في 3 تشرن الثاني أن المعارضة لن تحضر محادثات السلام المقترحة في جنيف ما لم يكن هناك إطار زمني واضح لرحيل الرئيس السوري بشار الأسد ونية لمنع مشاركة إيران.

وقال الجربا في اجتماع طارئ لوزراء الخارجية العرب بمقر الجامعة العربية في القاهرة: "لا جنيف 2 من دون وضوح في هذا الهدف مقروناً بجدول زمني محدد ومحدود ولا لحضور المحتل الإيراني على طاولة التفاوض".

 

 

 

 

اخر الأخبار