سلطة الموانيء البحرية تنجز العديد من المشاريع خلال عام 2020

تابعنا على:   11:46 2021-02-07

أمد/ غزة: تعتبر سلطة الموانئ البحرية بوزارة النقل والمواصلات، من أهم ركائز الوزارة التي تقدم الخدمات بشكل مستمر لقطاعي الصيد والمصطافين واللذان يعتبران ذات أهمية كبيرة في المجتمع الفلسطيني داخل قطاع غزة، حيث تعتبر ميناء غزة البحري المتنفس الوحيد للمصطافين من أجل التنزه، وكذلك مصدر الرزق الوحيد للصيادين والذي يشكل شريحة كبيرة من المجتمع الفلسطيني.

وأوضح أ. أنيس عرفات نائب مدير عام سلطة الموانئ البحرية، أن ميناء غزة تشكل أهمية كبيرة داخل قطاع غزة لما لها من مردود اقتصادي ونفسي للمواطنين وأن وزارة النقل والمواصلات تضع بين أعينها مصلحة المواطن الفلسطيني في توفير كافة سبل الراحة والرفاهية في ميناء غزة وكذلك التخفيف عن كاهل الصياد في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي يمر بها قطاع غزة جراء الحصار الإسرائيلي المفروض منذ أكثر من أربع عشر عاماً.

وتابع عرفات، بالقول إن سلطة الموانئ البحرية تعمل على مدار الساعة داخل حرم ميناء غزة البحري لحل أي إشكاليات قد تواجه الصيادين أو المصطافين خلال تواجدهم داخل مرفأ الميناء والعمل على حلها في أسرع وقت ممكن في سبيل استمرار الحياة داخلها من خلال التنسيق والتواصل مع كافة الجهات ذات العلاقة وخاصة الشرطة البحرية وتقديم الدعم اللازم.

وأشار عرفات، أن سلطة الموانئ البحرية تقوم في كل عام بتعميق حوض الميناء لحماية قوارب الصيد، حيث يصل عمق المياه في حوض الميناء إلى متر واحد فقط مما يشكل خطر كبير على قوارب الصيادين وخاصة في فصل الشتاء.

وأفاد عرفات، أن سلطة الموانئ البحرية أنجزت في عام 2020م العديد من  المشاريع من أبزرها تركيب ألواح طاقة شمسية لتزويد ميناء غزة البحري بالكهرباء على مدار الساعة، وتدعيم اللسان الغربي بميناء غزة البحري لمواجهة فصل الشتاء القادم، وتركيب شبكة كهرباء لإنارة الحديقة الشرقية، وتنفيذ مشروع الطاولات والكراسي للمصطافين، وتركيب درابزين حديدي للكورنيش لحماية المصطافين، وتبليط الشارع الجنوبي للميناء، وإنشاء بئر مياه ومحطة تحلية للمصطافين، ومتابعة الصيانة و نظافة الميناء بشكل يومي، وتنظيم أماكن حسكات الصيد الغير عاملة.

وناشد عرفات، المؤسسات المحلية والدولية إلى ضرورة تقديم الدعم لميناء غزة البحري والذي يحتاج إلى مشاريع وصيانة بشكل مستمر في سبيل تقديم خدمات أفضل لقطاع الصيد والمواطنين.

من جانب أخر، قال نزار عياش نقيب الصيادين أن سلطة الموانئ البحرية ونقابة الصيادين على تواصل مستمر بشكل يومي في سبيل حل أي إشكاليات قد تواجه الصيادين داخل ميناء غزة وكذلك توفير بيئة عمل مناسبة لقطاع الصيد.

وتابع عياش، بالقول أن سلطة الموانئ البحرية تعمل ضمن الإمكانيات المتاحة في خدمة الصيادين من تعميق الحوض وتدعيم اللسان الغربي، والتنسيق مع كافة الجهات ذات العلاقة في تطوير الميناء بما يخدم قطاع الصيد.

وطالب عياش، وزرة النقل والمواصلات بالاستمرار في تدعيم اللسان الغربي وتعميق حوض الميناء بشكل دوري خلال العام وتوفير كهرباء لغرف الصيادين على مدار الساعة.

وشكر الصياد ،مفلح أبو ريالة سلطة الموانئ البحرية على ما قدمته لهم خلال الفترة السابقة من تعميق الحوض وتدعيم اللسان الغربي وكذلك تنظيم غرف الصيادين وتنظيم أماكن حسكات الصيد الغير عاملة مما عاد بالفائدة على الصيادين العاملين في حوض الميناء.

كلمات دلالية