"التحالف الأوروبي" يرحب بقرار الجنائية الدولية مناشدًا بمقاضاة سلطات السجون الإسرائيلية

تابعنا على:   19:57 2021-02-06

أمد/ بروكسل: رحب التحالف الأوروبي لمناصرة أسرى فلسطين في تصريح صحفي بالقرار الصادر عن الدائرة التمهيدية الأولى التابعة لمحكمة الجنايات الدولية في لاهاي، باعتبار فلسطين كطرف معترف به بخصوص الأراضي المحتلة عام ١٩٦٧ الضفة وغزة والقدس الشرقية.

وقال التحالف، في تصريح له، وصل "أمد للإعلام" نسخة عنه، يوم السبت: "إن لهذا القرار أهمية بالغة حيث يعطي الفلسطينيين سلاحًا قويًا لوضع حد لممارسات سلطات الاحتلال الخارجة عن كل القوانين والأعراف الدولية".

وثمن التحالف الأوروبي قرار المحكمة ويتوجه بالشكر الخاص للقضاة الذين دافعوا عن إصدار هذا القرار .

وأضاف: "أننا نعتبر أن قبول فلسطين كطرف فرصة هامة لمقاضاة الإسرائيليين، الذين يرتكبون يوميا جرائم بحق الشعب الفلسطيني من إعدامات مباشرة وغير مباشرة للمدنيين، وهدم لبيوت الفلسطينيين ومصادرة أراضيهم ومعاملة الأسيرات والأسرى في سجون الاحتلال بصورة غير إنسانية وانتهاكات قوانين حقوق الإنسان في جرائم عديدة.

وناشد التحالف، المؤسسات الرسمية الفلسطينية باستغلال هذه الإمكانية ومقاضاة سلطات السجون الإسرائيلية، التي لا تعطي أي اعتبار للقوانين والاتفاقيات الدولية بممارستها للاعتقال الإداري واعتقال الأطفال والنساء والشيوخ ولا تعطي وضع الأسرى المرضى بـ الكورونا وبالسرطان والأمراض المزمنة أي اهتمام.

وأردفت: ليكن هذا القرار فرصة لتوجيه مزيدا من الضغط على الاحتلال حتى تلتزم إسرائيل بالقانون الدولي وتعامل الأسرى كمعتقلين من اجل الحرية وليس كمجرمين.

اخر الأخبار