بعد تصريحاته لقناة عبرية..

عصام بكر يطالب منصور عباس بالاعتذار للشعب الفلسطيني واسراه

تابعنا على:   19:41 2021-02-05

أمد/ رام الله: طالب عصام بكر القيادي في حزب الشعب، والناشط في قضايا الاسرى منصور عباس بالاعتذار للشعب الفلسطيني، والحركة الاسيرة بعد التصريحات التي ادلى بها للقناة 12 العبرية، والتي تمثل خروجًا عن قيم الشعب الفلسطيني الاصيل في الداخل المحتل المتجذر في ارضه ووطنه.

وقال بكر، خلال تصريح صحفي وصل "أمد للإعلام" نسخة عنه، يوم الجمعة، "إن تصريحات كنصور عباس لا تمثل الا شخصه المنسلخ عن هذه القيم الاصيلة، وتكشف بوضوح زيف الادعاءات التي طالما تغنى بها سابقا حيث تتجلى الصورة كاشفة هذا السقوط المدوي الجديد في ظرف بالغ الدقة سواء ما يتعرض له اهلنا في الداخل او القضية الوطنية للشعب الفلسطيني، والاسيرات والاسرى بشكل عام".

وأضاف: "إن وصف الاسرى "بالمخربين" وهو الوصف الدارج للأحزاب الاسرائيلية خصوصا أحزاب اليمين يتماشى مع الاطار الذي تحاول دولة الاحتلال من خلاله وسم النضال الوطني لشعبنا "بالارهاب" "والايدي الملطخة بالدماء"ـ وهذا يعبر عن ازمة حقيقية لشخص عباس، داعيا الى الرد عليه بحجب الثقة عنه، وعدم  التصويت له من ابناء شعبنا في الداخل في حال اصر عليها، ولم يتراجع عنها.

وقال بكر: "اذا اعتقد المدعو عباس (وفق قوله) أنه بهذه التصريحات يقدم اوراق اعتماده لحزب الليكود على حساب حقوق شعبنا، ومحاولة تبرأة نفسه من معانقة الاسرى البواسل في سجون الاحتلال، وسلسلة التصريحات الاخيرة ايضا، ومحاولات تفتيت القائمة العربية المشتركة، ومد يد  الانقاذ لنتينياهو اعتقد انه سيكون بمقدور ابناء شعبنا ممارسة حقهم الطبيعي، والطليعي المعروف دوما ومعاقبته بحجب الثقة عنه على هذه التصريحات المرفوضة جملة وتفصيلا".

وشدد بكر، على أن الاسيرات، والاسرى الابطال يمثلون عنوان الكرامة، والعزة وهم الذين يدافعون بشرف واباء عن عدالة، وحقوق قضية شعبهم الوطنية، وحقوقه المشروعة ، ولن تستطيع  الحملات المشبوهة النيل من صمودهم، وارادتهم التي تتحدى السجان، وهم بحاجة لكل حملات الاسناد والدعم على المستوى المحلي والاقليمي والدولي  ..