خلال لقائه بوفد دبلوماسي فرنسي

السقا: لا مجال للنمط التقليدي الكلاسيكي في اختيار المرشحين

تابعنا على:   11:51 2021-02-04

أمد/ غزة: التقي د. لؤي السقا خبير العلاقات الدولية والاقتصاد، يوم الخميس، وفد دبلوماسي فرنسي مكون من القنصل السياسي السيد جورج نتيب نائب القنصل فابيان الربيون والوفد المرافق لهم، اللقاء محافظ شمال غزة اللواء صلاح ابو وردة " ابو هاجم ".

 وشرح السقا للوفد الضيف خطورة الهجمة الإسرائيلية المسعورة على الأغوار الشمالية، والمخططات الإسرائيلية الاستيطانية الرامية إلى فرض الأمر الواقع الاحتلالي الاستعماري في منطقة الأغوار الفلسطينية.

وأردف أن على المجتمع الدولي التدخل لوضع حد لهذه الهجمة، وتطبيق القرارات الدولية وحقوق الإنسان وحق المواطنين على أراضيهم، وضرورة التدخل الدولي لتوفير الحماية الدولية العاجلة للشعب الفلسطيني.

وفي موضوع الانتخابات المزمع عقدها في أيار القادم وأشار السقا إلى أن نسبة التسجيل للانتخابات الفلسطينية في محافظات قطاع غزة تخطت الـ 86%، مشيراً إلى أن مدينة رفح، تخطت نسبة التسجيل فيها الـ 90%.

وأكد أنه لا مجال للنمط التقليدي الكلاسيكي في اختيار المرشحين، وهذا بناء على توجيه رئيس دولة فلسطين ابو مازن وحرصه على التجديد وصناعة مستقبل أفضل من خلال إشراك وجوه جديدة مهنية أكاديمية اقتصادية من كافة شرائح المجتمع، وخاصة الشباب سوف يكون لهم كلمتهم في التصويت وفي الترشيح.

بدوره شكر المحافظ أبو وردة الحكومة الفرنسية على الدعم المالي والسياسي للشعب الفلسطيني وبين لهم اننا على أعتاب مرحلة جديدة من الديمقراطية.

 وشكر السقا الحكومة الفرنسية  استعدادها  إلى جانب شركائهم الأوروبيين، لمواكبة عملية التحضير للانتخابات الفلسطينية الحرة والحيادية وتنظيمها ودعهم لها وعلى دورهم الفعّال الذي تقوم به فرنسا على المستوى الإقليمي والأوروبي وضرورة التدخل الدولي لتوفير الحماية الدولية العاجلة للشعب الفلسطيني وضرورة اعتراف فرنسا بالدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس على حدود 1967 ومساءلة دولة الاحتلال على جرائمها ومحاسبتها على انتهاكاتها المستمرة بحق شعبنا الفلسطيني، مثمناً الدور الفرنسي الداعم للقضية الفلسطينية مالياً وسياسياً.

ورحب السقا بالزيارة المرتقبة الأسبوع المقبل في الثالث والعشرين من يناير الجاري للرئيس الفرنسي ماكرون إلى فلسطين، وفي نهاية اللقاء شكر الوفد على الزيارة ونقل لهم تحيات الرئيس أبو مازن ورئيس الوزراء د. محمد اشتية.