دائرة المقاطعة بالجبهة الديمقراطية تثمن نتائج مبادرة مؤسسة التضامن الايرلندي الفلسطيني "IPSC"

تابعنا على:   16:23 2021-01-26

أمد/ رام الله: تثمن دائرة المقاطعة في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، النتيجة المهمة التي وصلت اليها المبادرة التي أطلقتها مؤسسة التضامن الايرلندي الفلسطيني (IPSC)، منذ (10) سنوات، والتي دعت الى توقيع فنانين أيرلنديين، على تعهد لمقاطعة إسرائيل ثقافيًا.

 وذلك لدعم حركة مقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها (BDS)، في حملتها لمحاصرة إسرائيل عالميا، وفرض عزلة عالمية عليها، على جميع الأصعدة؛ بسبب استمرارها في ارتكاب الجرائم بحق الشعب الفلسطيني، وضربها بعرض الحائط لجميع القرارات الدولية ذات الصلة بالقضية الفلسطينية

وتؤكد دائرة المقاطعة في الجبهة، أن هذه المبادرة التي أطلقت بقيادة الملحن الايرلندي "ريموند دين"، ومعه 150 فنانا في ذلك الوقت، تؤكد على الوعي المبكر العالمي بجدوى سلاح المقاطعة، وتأثيره الإيجابي في محاصرة التغول الإسرائيلي، واستمرار انتهاكاته بحق الشعب الفلسطيني، والقانون الدولي.

وتابعت، كما تمثل استمراريتها وتراكم إنجازاتها، أتساع التأييد الدولي للشعب الفلسطيني، وحقوقه الوطنية، وانكشاف زيف الادعاءات والسردية الصهيونية المضللة، التي روجت لها اللوبيات الصهيونية على امتداد سنوات طويلة، مشددة على ضرورة استمرار هذه المبادرات ودعمها والترويج لها وابتكار أشكال جديدة، بما يعزز مكانة القضية الفلسطينية، ويحقق مكاسب إيجابية لصالح الشعب الفلسطيني وحقوقه الوطنية

وقد وصل عدد الموقعين على هذا التعهد حتى الان (1034) فنانا بينهم ممثلون، وشعراء، وأدباء، ورسامون، ونحاتون، وصناع أفلام، وراقصون، ومهندسون معماريون، وملحنون، ومصممون، وموسيقيون، التزموا   برفض تنفيذ أي فعاليات في إسرائيل وأي نشاطات ثقافية مشتركة أو حتى القبول بأي تمويل لأي عرض ثقافي من قبل مؤسسات إسرائيلية، ذلك بحسب الشروط المدونة في هذا التعهد.

اخر الأخبار