محافظ القدس يدين مخطط تحويل قصر الحسيني إلى كنيس ومنع أعمال الترميم في "الأقصى"

تابعنا على:   21:15 2021-01-25

أمد/ القدس: أدان محافظ القدس عدنان غيث، يوم الاثنين، المخطط الاستيطاني لجمعية "عطيرات كوهانيم" والذي يدعو لتحويل قصر مفتي فلسطين الأسبق الحاج أمين الحسيني في حي الشيخ جراح وسط القدس المحتلة إلى كنيس يهودي، ومضاعفة عدد الوحدات الاستيطانية في محيط القصر من 28 إلى 56 وحدة استيطانية.

كما أدان غيث، في بيان صحفي، اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي مصلى قبة الصخرة المشرفة، ومنع استكمال أعمال الترميم داخله وإرهاب العاملين وتهديدهم بالإبعاد والاعتقال، بالإضافة إلى منع لجنة إعمار المسجد الأقصى المبارك من تنفيذ أعمال الصيانة الدورية في المصلى المرواني.

وقال غيث "في الوقت الذي تمنع فيه حكومة الاحتلال المقدسيين من إعمار الأقصى وإجراء أية إصلاحات، تواصل أعمال التجريف والتهويد في العديد من المناطق خاصة في منطقة حائط البراق".

وحذر غيث من خطورة هذا التصعيد بحق دور العبادة والمقدسات ومن استغلال جائحة كورونا للانفراد بالمسجد الأقصى عبر منع المصلين من الوصول إليه، وفي الوقت عينه يسمح وبحرية للمستوطنين باقتحامه وتوفير الحماية لهم.

وأكد غيث أن المسجد الأقصى ملك خالص للمسلمين تحت الوصاية الأردنية التي لطالما حاول الاحتلال الحد من صلاحياتها وتقليص دورها، وأن الترميم من صلاحيات الأوقاف الإسلامية، ولا يحق للاحتلال التدخل بشؤونه.

ودعا غيث العالمين العربي والإسلامي ومنظمات ومؤسسات الشرعية الدولية للوقوف أمام مسؤولياتها لوضع حد لما يُمارس من سياسات تطهير عرقي وتهجير قسري بحق أهلنا في المدينة المقدسة وتوفير الحماية الدولية لشعبنا.

اخر الأخبار