موقع عبري: عدم وصول لقاحات "كورونا" إلى غزة سيؤدي إلى إطلاق الصواريخ نحو إسرائيل

تابعنا على:   19:12 2021-01-25

أمد/ تل أبيب: أفادت وسائل إعلام عبرية، أن الجيش الاسرائيلي يراقب عن كثب الاستعدادات الطبية لحكومة حماس والسلطة الفلسطينية بشأن لقاحات كورونا والتي تأتي على خلفية الانتقادات المتزايدة في مواقع التوصل ضد السلطة الفسلطينية واسرائيل. 

وأشار موقع "والا العبري"، إلى رئيس حركة حماس في غزة يحيى السنوار هدد خلال الاشهر الاخيرة انه فيما لو انتشر كورونا في غزة، وقامت اسرائيل بتشويش وصول المساعدات الطبية، سيكون لذلك تداعيات أمنية. 

وقال مسؤولون كبار في الجيش الاسرائيلي للموقع، إن الضغوطات في غزة كبيرة ومتزايدة بعد ازمة كورونا، ووفقا لاحد المسؤولين :"ان قام الجمهور الفلسطيني بتوجيه انتقادات الى حماس والى السلطة بسبب النقص في اللقاحات او بسبب سلم اولويات اشكالي، اسرائيل ستكون العنوان، حيث يمكن ان ينعكس هذا في انتقادات علنية او بصواريخ، هكذا يجذبون الانتباه العالمي، ويمارسون ضغوطات على صناع القرار". 

وذكر التقرير أنه خلال الايام القادمة سيصل من اسرائيل إلى السلطة الفلسطينية في رام الله الشحنة الثانية من اللقاحات ضد كورونا، لـ100 من الطواقم الطبية من جيل 60 فما فوق والذين يعتنون بمرضى كورونا.وشدد مسؤولون سياسيون ان الشحنة مخصصة فقط للطواقم الطبية في الضفة الغربية وليس في قطاع غزة. 

كما اعلنت السلطة الفلسطينية، أنها ستحصل على 100 الف جرعة لقاح من روسيا، كان من المفروض ان تصل هذا الاسبوع عن طريق مطار بن غوريون، كما اعلنت السلطة الفلسطينية عن تنسيق مع منظمة العالمية للحصول على لقاحات لـ20% من السكان في الضفة الغربية وقطاع غزة، كما يعمل مسؤولون في السلطة الفلسطينية على ابرام اتفاق لشراء مليونين جرعة من لقاحات من شركة آسترازينيكا تكفي لمليون شخص. 

وبرأي مسؤولون في الجيش الاسرائيلي، أن مصدر التوتر بين الضفة والقطاع ينبع من انه ليس من الواضح كمية اللقاحات التي تم شرائها من قبل السلطة، وهل هناك تبرعات من دول اخرى، هل ستكفي للجميع. اضافة لذلك، ليس من المعروف موعد وصول اللقاحات وما هو سلم اولويات توزيعها ان كان جغرافيا، الجيل واصحاب المناصب. 

​​​​​​

اخر الأخبار