محلل: الولايات المتحدة تقف وراء المظاهرات الأخيرة بروسيا لزعزعة استقرارها - فيديو

تابعنا على:   21:27 2021-01-24

أمد/ موسكو: اعتبر بسام البني الكاتب والمحلل السياسي في الشأن الروسي، أن الولايات المتحدة الأمريكية، هي التي تقف وراء ما يحدث في الشارع الروسي من تظاهرات واحتجاجات، مشيرًا إلى أن أمريكا تسعى لزعزعة استقرار موسكو.

وأضاف المحلل السياسي، في حديثه لقناة "الغد"، أن الاحتجاجات والتظاهرات التي شهدتها موسكو كانت منتظرة ووفقا للمشهد، مشددا على أن هناك عمليات تسعى لتجييش الشارع ضد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والحكومة الروسية.

وأوضح المحلل السياسي، أن الهدف هو  تقسيم روسيا، مبينا أن المظاهرات عارمة بموسكو والمشهد سيتطور مع اقتراب انتخابات البرلمان، لافتًا إلى أن هناك محاولات لقلب الحكم في روسيا.

وأشار المحلل السياسي، إلى أن التصريحات الصادرة من الجانب الأمريكي تعد صارخ، والأمر أصبح واضحا في الشارع الروسي، مبينا أن قوات الأمن الروسي تعاملت بلطف كبير مع المتظاهرين وهو ما يعكس مدى الصورة التي تتعامل معها الدولة مع المتظاهرين حتى لو قاموا بالتظاهر  دون التصريح لزعزعة استقرار وتقسيم  الدولة الروسية والتأجيج المستمر للشارع ضد الرئيس والحكومة.

كما أكد المحلل السياسي، أن المختصين بأمريكا يرون أن هزيمة روسيا لن تكون من الخارج ولكن من الداخل وضرب استقراراها وهزيمتها وتأجيج أمنها.

قال المتحدث باسم الرئاسة الروسية أن تصريحات السفارة الأمريكية في روسيا تعتبر تدخلا في الشئون الداخلية للبلاد وتشجيعا على مخالفة القانون.

وكانت السفارة الأمريكية في موسكو قد طالبت بإطلاق سراح المعارض الروسي إليكسي نافالني وانتقدت طريقة تعامل السلطات الروسية مع المحتجين.

اخر الأخبار