تحدٍ على "تيك توك" يقود طفلة إلى الموت..تفاصيل

تابعنا على:   18:24 2021-01-23

أمد/ كثيرة هي التحديات التي يضمها تطبيق الفيديوهات الأكثر رواجًا "تيك توك"، ولكن ليست كل التحديات قابلة للنجاة منها، فمن بين التحديات الكثيرة المنتشرة عليه تحدي القدرة على التنفس، والذي بسببه فقدت طفلة حياتها.

كانت الفتاة التي تبلغ من العمر 10 أعوام، قد توفيت بعد محاولتها "تحدي التنفس" سيئ السمعة على TikTok، بحسب ما نشرت صحيفة "ديلي ستار" البريطانية.

الطفلة الإيطالية التي تدعى "نتونيلا" قد وضعت حزامًا حول رقبتها لمنع نفسها من التنفس لتتمكن من إكمال التحدي، وكانت تصور محاولاتها بهاتفها المحمول.

حتى اكتشفت شقيقتها البالغة من العمر خمس سنوات أنها فاقدة للوعي، وقام والداها بنقل الفتاة إلى مستشفى في "باليرمو".

صادر المحققون هاتفها المحمول على أمل أن يقدم إجابات حول ما إذا كانت تبث محاولتها البث المباشر، وما إذا كان شخص آخر قد شجعها على خنق نفسها أم لا.

قال متحدث باسم TikTok لصحيفة Daily Star "أبلغ تعاطفنا لعائلة الفتاة وأصدقائها"، موضحا "لا نسمح بالمحتوى الذي يشجع أو يروج أو يمجد السلوك الخطير الذي قد يؤدي إلى الإصابة ، وتعمل فرقنا بجد لتحديد وإزالة المحتوى الذي ينتهك سياساتنا.

وأكمل "على الرغم من أننا لم نعثر حاليًا على دليل على وجود محتوى على منصتنا ربما شجع مثل هذا الحادث خارج النظام الأساسي، فإننا سنواصل المراقبة عن كثب كجزء من التزامنا المستمر بالحفاظ على مجتمعنا آمنًا".

تم تداول تحدي التنفس، المعروف أيضًا باسم "لعبة الإغماء" أو "تحدي الإغماء" ، على العديد من منصات وسائل التواصل الاجتماعي بما في ذلك TikTok في العام الماضي.

هناك مخاوف من أن المستخدمين الشباب الذين يتأثرون بسرعة قد يعرضون أنفسهم للخطر من خلال محاولة إكمال التحدي الرائج.

التقارير التي تفيد بأن الأطفال يتعرضون لضغوط لإيذاء أنفسهم أو قتل أنفسهم من خلال تحديات أخرى عبر الإنترنت، مثل "تحدي الحوت الأزرق" سيئ السمعة، قد زاد من قلق الوالدين.

كلمات دلالية