اجتماع مشترك بين حزب الشعب الفلسطيني وجبهة التحرير الفلسطينية

12:11 2013-11-06

أمد/ بيروت : عقدت قيادة جبهة التحرير الفلسطينية وحزب الشعب الفلسطيني اجتماعا مشركا في مكتب الجبهة بصور، شارك فيه وفد من حزب الشعب الفلسطيني برئاسة عضو اللجنة المركزية سكرتير اقليم لبنان ابو فراس ايوب واعضاء قيادة الحزب في لبنان شفيق شميسي واعتدال الغراب واحمد غنيم وابو حسن جمال ، ووفد حبهة التحرير الفلسطينية برئاسة عضو المكتب السياسي عباس الجمعة واعضاء قيادة الجبهة في لبنان ابو محمد خالد وابو جهاد علي وام اسامة جمعة حيث بحث المجتمعون إمكانيات تعزيز وتطوير علاقات التعاون فيما بينهم وناقش المجتمعون الاوضاع الفلسطينية العامة و القضايا الفلسطينية خاصة اوضاع الفلسطينيين في لبنان.

واعتبر المجتمعون بأن استمرار المفاوضات بصيغتها الراهنة في ظل الاسنمرار في الاسنيطان والتهويد بعيداً عن مرجعية قرارات الشرعية الدولية، والقبول بالرعاية الامريكية المنحازة لاسرائيل، يمنح الاحتلال فرصة تنفيذ مخططانه ومؤمراته التصفوية .

واشار المجتعون أن البديل عن المفاوضات تكمن في المواجهة الشاملة مع الاحتلال وقطعان مستوطنيه عبر كافة اشكال المقاومة والتوجه للمؤسسات الدولية وللأمم المتحدة والمطالبة بتنفيذ قرارات الشرعية الدولية والاستفادة من موقع فلسطين كعضو مراقب في الأمم المتحدة.، بالإضافة إلى الذهاب إلى محكمة الجنايات الدولية للمطالبة بمحاسبة الاحتلال على ما يقوم به من نهب للأرض الفلسطينية وقتل أبناء شعبنا ولما يجري من تهويد في مدينة القدس، اضافة الى ما يتعرض له الاسرى في سجون الاحتلال من تنكيل وارهاب منظم وخاصة ان استشهاد الاسير حسن الترابي مؤشر خطير على ما يتعرض له الأسرى المرضى في سجون الاحتلال محملين سلطات الاحتلال كامل المسؤولية عن استشهاده.

كما رفض المجتمعون استمرار الانقسام الفلسطيني ودعوا الى تطبيق اليات اتفاق المصالحة الوطنية وتعزيز الوحدة الوطنية وتفعيل وتطوير مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية على أساس الشراكة والتعددية .

ودعا الطرفان الى وحدة كافة القوى الديمقراطية واليسارية من اجل التقدم على طريق تحقيق اهداف شعبنا الوطنية في الحرية والاستقلال والعودة واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة بعاصمتها القدس.

كما ناقش المجتمعون الاجراءات التي اتخذتها ادارة الاونروا بالغاء خطة الطوارىء في مخيم نهر البارد ودعوا جميع الفصائل ومؤسسات المجتمع المدني والفعاليات الوطنية الى توحيد جهودهم وزجها في خانة دعم التحرك الجماهيري وايصاله الى خواتيمه باجبار الاونروا على التراجع عن اجراءاتها واعادة خطة الطوارىء الشاملة وزيادتها والعمل على توفير الاموال اللازمة لاستكمال عملية اعمار المخيم.

وأكد الطرفان على التزام الشعب الفلسطيني بالقوانين والانظمة اللبنانية والحفاظ على مسيرة السلم الاهلي ، وهو واجب اخوي تجاه لبنان الشقيق الذي احتضن الشعب الفلسطيني وقضيته وقدم الغالي والنفيس ولا يزال، وتمنى المجتمعون على الحكومة اللبنانية اقرار الحقوق المدنية والانسانية بما يعزز موقف اللاجئين المتمسك بحق العودة الى ديارهم وفقا للقرارالاممي 194، خاصة وان اللاجئين في لبنان دائما يؤكدون انهم ليسوا طرفا في الصراعات الداخلية واولويتهم هي قضيتهم الوطنية وخاصة حق العودة.

ودعا الطرفان منظمة التحرير الفلسطينية ووكالة غوث اللاجئين (الأونروا) إلى توفير الدعم الإغاثي اللازم للنازحين من مخيمات سوريا الى لبنان للتخفيف من المعاناة غير المسبوقة التي يمرون بها، وبما يشجع على عودة النازحين السريعة إلى منازلهم في المخيمات.

ووجه المجتمعون التحية لروح الرئيس الرمز الشهيد ياسر عرفات في الذكرى التاسعه لاستشهاده والى ارواح شهداء فلسطين والامة العربية .