تغريدة رقمية لبومبيو تثير التكهنات حول مستقبله القادم!

تابعنا على:   20:10 2021-01-22

أمد/ واشنطن: أثارت تغريدة غريبة لوزير الخارجية الأميركي السابق، مايك بومبيو، العديد من التكهنات. فبرقم " 1383 يوم" نشر بومبيو مساء الخميس تغريدته، دون إضافة أي تعليق.

إلا أنه بعد فك الشيفرة، تبين أن الوزير المغادر يعد العدة للانتخابات المقبلة، فالرقم ليس أكثر من عن عد تنازلي للأيام المتبقية حتى الانتخابات الرئاسية المقبلة عام 2024.

وتباينت تعليقات متابعي تغريدته بين من يرشحه شخصيا للسباق الرئاسي القادم، وبين من يدعو لإعادة ترشيح الرئيس السابق دونالد ترامب.

يذكر أن صحيفة "بوليتيكو" الأمريكية، كانت قالت في 11 يناير إن مساعدي ترامب حذروه من الترشح لانتخابات 2024 الرئاسية.

وقالت الصحيفة إن عددا متزايدا من الجمهوريين الذين دعموا ترامب أو عملوا معه يقولون "إن الرئيس لن يترشح للانتخابات القادمة على الأرجح"، مضيفين أنه في حال أبدى رغبته في الترشح، فإنهم "سيحثونه على عدم القيام بذلك".

وفي السياق، أشارت صحيفة "ذي هيل" الأميركية، إلى أن بومبيو الذي يُعتبر مرشحًا محتملاً للرئاسة، تعرض مرارا لانتقادات بسبب استخدامه منصبه السابق وحسابه الرسمي على تويتر للإدلاء بتصريحات ومواقف سياسية شخصية، لا سيما في أيامه الأخيرة في المنصب.

يذكر أنه حتى أيام قليلة قبيل تثبيت فوز بايدن بالرئاسة في السادس من يناير، شكك العددي من فريق ترامب بنتائج الانتخابات، كما ساق بعض الجمهوريين نظريات حول التزوير والتلاعب بالنتائج، إلا أن بومبيو أعلن الأسبوع الماضي أن انتقال السلطة سيتم بسلاسة معربا عن استعداه للتنسيق مع فريق بايدن حول تسليم مهام وملفات وزارة الخارجية.

وتزامنت تلك التغريدة مع أول يوم عمل كامل للرئيس جو بايدن في منصبه الجديد، خلفا لدونالد ترامب الذي كان بومبيو أقرب المقربين له.

كلمات دلالية

اخر الأخبار