بالفيديو.. متخصص باثولوجي يكشف حقيقة المخاوف من عدم فعالية اللقاحات ضد السلالة الجديدة

تابعنا على:   21:09 2021-01-21

أمد/ قال الدكتور ضياء كامل، متخصص في علم الباثولوجي، إن هناك مخاوف وجدت خلال الأسابيع الماضية من عدم فعالية اللقاحات الحالية بانتشار السلالة الجديدة لفيروس كورونا، مشيرا إلى أن الطفرات التي أحدثها الفيروس أثارت القلق حول مدى فعالية اللقاحات الموجودة مثل لقاح جامعة أكسفورد ولقاح أسترازينيكا وأيضا لقاح فايزر.

وأضاف المتخصص في علم الباثولوجي، في حديثه لقناة "الغد"،  أن المخاوف زادت مع انتشار السلالة الجديدة في جنوب إفريقيا والبرازيل وعدم جدوى اللقاحات الحالية معها، موضحا  أن اللقاح يساعد على تكوين قوي للمناعة في ظل التخفي للسلالة الجديدة وتحورها بشكل كبير.

وأشار المتخصص في علم الباثولوجي، إلى أنه مع السلالات الجديدة أثبتت أن اللقاح غير فعالة بطريقة قوية ولم تقاوم الفيروس، مبينا أن اللقاحات لابد أن يكون بها تعديل بسيط ولابد من طمأنة الأناس بذلك أن اللقاحات فعالة مع متابعتها.

وأكد المتخصص في علم الباثولوجي، أنه ن يتم البدء من الصفر في القلاحات كما يشاع، هناك تعديلات بسيطة لابد أن تتم، وكل المعلومات تشيرا إلى أن اللقاحات فعالة وأن لقاح أسترازينيكا فعال بنسبة 90%، مشددا على أهمية تضعيف الفيروس بطريقة بيولوجية مع اتباع الإجراءات الاحتارزية اللازمة في ارتداء الكمامة.

وطمأن المتخصص في علم الباثولوجي، بأن اللقاحات فالة والعمل يتم الآن على تضعيف الفيروس ولكن الكل يريد أن تكون اللقاحات فعالة 100%، موضحا أن السلالات الجديدة لابد أن تكون لها دراسة كاملة خاصة وأن السلالة الجديدة تنتشر بسرعة سريعة جدا ولابد من العمل على ذلك وتضعيف الفيروس.

وذكرت صحيفة "ذا تليجراف" أن علماء جامعة أوكسفورد يعكفون على تطوير نسخ جديدة من لقاحهم لمكافحة سلالات متحورة من فيروس كورونا.

من جانبه، قال الدكتور أشرف الحداد استشاري باثولوجي وعضو لجنة بلميد الأوروبية، إن القائمن على لقاح جامعة أكسفورد و أسترازينيكا المضاد لفيروس كورونا، لم يكونوا موفقين في اللقاح، مشيرا إلى أن هناك تضاربا في النتائج الخاصة باللقاحات.

وأضاف استشاري باثولوجي وعضو لجنة بلميد الأوروبية، خلال حديثه لقناة"الغد"، أنه لابد من العودة للنقاش حول فعالية اللقاحات، في ظل ظهور وتحور سلالات جديدة للفيروس، مشددا على أهمية فعالية اللقاح خاصة في الفترات المقبلة بعد انتشار السلالة الجديدة بصورة أكبر.

وأشار استشاري باثولوجي وعضو لجنة بلميد الأوروبية، إلى أن اللقاح يتم على جرعتين، وأن الجرعة اللقاح تتم وتثبت فعاليتها على الأقل بعد مرور 10 أيام ليبدأ تكوين الأجسام المضادة ضد فيروس كورونا.

وأكد استشاري باثولوجي وعضو لجنة بلميد الأوروبية ، أنه الأجسام المضادة التي تحفزها الجرعة الأولى ربما لم تكن بنسبة عالية، مثل لقاح أسترزنيكا، مشيرا إلى أن قوة المناعة وأجسام مضادة تثبت فعاليته بعد مرور الوقت من الجرعة الأولى ضد الفيروس.

اخر الأخبار