حفل تنصيب " فريد" ..

في خطاب القسم .. بايدن: سنكتب الفصل العظيم في تاريخنا - صور وفيديو

تابعنا على:   19:17 2021-01-20

أمد/ واشنطن: أدّى الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن، الأربعاء، اليمين الدستورية ليبدأ ولايته رسميا ويصبح الرئيس الـ46 للولايات المتحدة الأميركية، خلفا للرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب.

وبعد أداء القسم بدأ بايدن بإلقاء خطابه على منصة التنصيب أمام مبنى الكابيتول في العاصمة الأميركية واشنطن، في حفل يحضره مايك بنس نائب الرئيس المنتهية ولايته، ورؤساء أميركيون سابقون ومسؤولون في الكونغرس والرئيس الأسبق باراك أوباما وزوجته، والرئيس الأسبق بيل كلينتون وزوجته وزيرة الخارجية السابقة هيلاري كلينتون.

وفي خطابه، أكد بايدن أنه سيكون رئيسا لكل الأميركيين بغض النظر عن كونهم من المؤيدين له أو المختلفين معه، مبرزا أن حفل تنصيبه رئيسا هو انتصار للديمقراطية. ووعد بـ"إلحاق الهزيمة بنزعة تفوق العرق الأبيض والإرهاب الداخلي"، بعد أسبوعين على اقتحام مبنى الكابيتول.

وقبل الخطاب، أشرف رئيس المحكمة العليا جون روبرتس على أداء جو بايدن القسمَ الرئاسي، ثم أشرفت القاضية المعاونة سونيا سوتومايور على أداء نائبة الرئيس كامالا هاريس القسم.

وقبل ذلك ألقت عضوة مجلس الشيوخ إيمي كلوبوتشار خطابَ الترحيب، ثم ألقى روي بلانت رئيسُ لجنة الكونغرس المشتركة لمراسم التنصيب كلمتَه، ثم تُلي دعاء كنسي. بعد ذلك عزفت البحرية الشعار الوطني الثلاثي وأدّت الفنانة ليدي غاغا النشيد الوطني.

وقال بايدن بينما اعتلى منصة التنصيب واضعا يده على نسخة من الإنجيل تملكه عائلته وتعود إلى 127 عاما: "أقسم بأن أخلص في أداء عملي رئيسا للولايات المتحدة، وسأفعل كل ما يمكنني فعله للحفاظ على دستور الولايات المتحدة وحمايته والدفاع عنه، فلتساعدني يالله".

وقال بايدن، إنه سيكون رئيسا لكل الأمريكيين حتى هؤلاء الذين لا يدعموه ولم ينتخبوه، مطالبا من كل أمريكى أن يتعاون معه لتوحيد الأمة.

ودعا الأمريكيين، فى كل مكان للوقف لحظات حدادا على ضحايا فيروس كورونا، وتقديم الصلاة فى صمت من أجلهم.

وقال، إن المتظاهرين حاولوا إيقاف الديمقراطية ولكنهم لم ينجحوا في ذلك، مؤكدا أنه سيقاتل بقوة لمن لم ينتخبه مثل من سانده، لأن هذه أمة واحدة، وأضاف: "علينا أن نرفض ثقافة التلاعب والتضليل.. والولايات المتحدة يجب أن تكون أفضل من ذلك بكثير".

وأضاف أن الأمريكيين سيتجاوزون الصعاب معا، مؤكدًا أن الولايات المتحدة تعرضت للاختبارات ولكنها ستتجاوزها، مشيرًا إلى أنه سيصلح التحالفات الخارجية للبلاد، وسيقود بلاده من خلال تقديم نموذج لذلك وليس فقط الكلام.

وتابع: "لا سبب بأن لا نثق بمن لا يشبهنا أوبمن ينتمى لدين ومعتقدات أخرى، وعلينا أن ننهى هذا الانشقاق بين المحافظين والليبيراليين وأهل المدينة والريف. أعود هنا لكلام والدتي التي كانت تقول "ضع نفسك مكان الشخص الآخر".

وروج لفكرة حفل التنصيب الرئيسية وهى "وحدة أمريكا"، قائلا: "علينا محاربة الفكر الذى يؤمن بتفوق العرق الأبيض والتطرف، وتاريخنا مرّ بالعديد من المحطات والمصاعب والعنصرية والانقسام، ولكن مستقبل أمريكا يتطلب ما هو أكثر من الأقوال، يتطلب الوحدة".

وأضاف فى خطاب التنصيب: "علينا مواجهة الإرهاب المحلي.. ليس من السهل الانتصار على المصاعب والعنصرية لكن يمكننا أن نحقق ذلك اليوم.. الخلافات يجب أن لا تقود إلى حرب شاملة".

وأضاف: "سنكتب الفصل العظيم في تاريخنا", مشيدا بيوم "الأمل" و"انتصار للديمقراطية"، مؤكدا أن أمريكا ستستعيد شراكاتها لمحاربة التحديات الجديدة وستعود للتواصل مع العالم".

وغاب الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب عن حفل التنصيب الذي نظم في مبنى الكونغرس، وحضره رؤساء الولايات المتحدة السابقون باستنثناء جيمي كارتر، وعدد من المدعوين، وسط إجراءات أمنية غير مسبوقة.

كما حضر حفل التنصيب مايك بنس نائب الرئيس السابق دونالد ترامب.

وأدت كاملا هاريس اليمين الدستورية نائبة للرئيس بايدن، لتكون بذلك أول نائبة امرأة لرئيس أمريكي في تاريخ الولايات المتحدة.

اخر الأخبار