لا للاعتقال السياسي والحرية للمناضل الفتحاوي إبراهيم الخطيب

تابعنا على:   14:10 2021-01-18

سامي إبراهيم فودة

أمد/ الأمن بغزة للشهر السابع على التوالي منذ تاريخ 18/8/2020م يواصل اعتقال الأخ المناضل الفتحاوي/ إبراهيم محمد إبراهيم الخطيب من سكان حي النصر, لهذا نستنكر وبشده هذه الإجراءات بحق أبناء حركة فتح لما لها من نتائج وتداعيات خطيرة على حقوق المواطنين في ظل الحديث عن تحقيق المصالحة واستعادة الوحدة الوطنية وانهاء صفحة الانقسام والتأسيس لمرحلة جديدة من العلاقات الاخوية بين أبناء الوطن الواحد ونحن مقبلين في حياتنا على انتخابات جديدة لكافة المؤسسات الوطنية.

لهذا أناشد الاخوة في قيادة حركة حماس بالتوقف عن سياسة الاعتقال السياسي والإفراج عن الأخ المناضل الخطيب وكافة الأسرى السياسيين كخطوة تجاه رأب الصدع في العلاقات الاخوية وتهيئة البيئة والأجواء الإيجابية للجميع، لان سياسة الاعتقال السياسي سياسة عقيمة ومرفوضة جملاً وتفصيلاً إينما كانت.