نائب الرئيس الإيراني: عقوبات الرئيس الأمريكي المنتهية ولايتة "أفقدتنا كل شيء"

تابعنا على:   22:12 2021-01-17

أمد/ طهران - وكالات: أقر نائب الرئيس الإيراني ورئيس منظمة الطاقة الذرية علي أكبر صالحي، يوم الأحد، بأن العقوبات التي فرضتها إدارة الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب على طهران، ”أفقدتها كل شيء“.

وقال صالحي في مقابلة مع موقع المرشد الإيراني علي خامنئي: ”كنا نصدر حوالي 2.5 مليون برميل من النفط يوميا، وبعد انسحاب إدارة ترامب من الاتفاق النووي، انخفض التصدير إلى أقل من مليون برميل“.

وأضاف: ”أوقفت الإدارة الأمريكية تصدير النفط الإيراني، ثم توجهوا إلى استهداف مواردنا الأخرى، وأوقفوا تصدير البتروكيماويات وزادوا العقوبات يوما بعد يوم“.

وتابع أنه ”عندما كان بإمكاننا بيع النفط وكسب المال كان يمكن أن نركز على الاستثمار، لكن بفعل العقوبات الأمريكية فقدنا كل شيء“.

وكان ترامب قد أعلن انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي في مايو 2018، وهو اتفاق أبرمته إدارة سلفه باراك أوباما عام 2015.

وبشأن العودة المرتقبة للرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن للاتفاق النووي، قال صالحي: ”لا نقبل أي شروط وأحكام أخرى لرفع العقوبات، إذا أراد الأمريكيون العودة، فإن الاتفاق النووي سيبقى نفسه دون تغيير“.

واعتبر أن ”العقبة التي تقف حاجزا أمام الاتفاق النووي في المرحلة الحالية هي انعدام الثقة المتبادلة بين طهران وواشنطن.. لا نثق بالأمريكيين ولا هم يثقون بنا، لذلك يجب أولا إعادة بناء جدار الثقة“.

وكان بايدن قد عين يوم السبت، ويندي شيرمان، كبيرة المفاوضين الأمريكيين في اتفاق إيران النووي، في منصب نائب وزير الخارجية، في خطوة يمكن أن تمهد الطريق لإعادة إحياء الاتفاق النووي.

اخر الأخبار