إيران تنفي عزمها الإفراج عن ناقلة النفط الكورية الجنوبية

تابعنا على:   22:36 2021-01-16

أمد/ طهران - وكالات: نفت إيران يوم السبت، عزمها الإفراج عن ناقلة النفط الكورية الجنوبية التي احتجزتها البحرية التابعة للحرس الثوري بمياه الخليج العربي في الرابع من كانون/الثاني يناير الجاري.

ووصف المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، ما تردد بشأن الإفراج عن الناقلة بأنها ”مجرد شائعات“.

وقال زاده ”لا تعلن مواقف وقرارات القضاء إلا من خلال المتحدث الرسمي باسم القضاء. قضية الناقلة الكورية الجنوبية بيد القضاء الإيراني“.

وجدد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية القول إن ضبط الناقلة كان بسبب التلوث البيئي في مياه الخليج العربي، مبينا أن ”ضبطها أيضا بأمر من السلطة القضائية“.

وكان رئيس غرفة التجارة الإيرانية الكورية الجنوبية المشتركة، حسين تنهائي، رجح الإفراج عن الناقلة خلال الأسبوعين المقبلين، مشيرا إلى أن ”القضايا المتعلقة بالناقلة ستحل خلال هذه الفترة وسمعنا أنباء إيجابية بشأن الإفراج عنها.“

وأجرى نائب وزير الخارجية الكوري الجنوبي، تشوي جونغ غون، لقاءات مع المسؤولين الإيرانيين في طهران الأسبوع الماضي، من دون التوصل إلى حل بشأن ناقلة بلاده وطاقمها المكون من 20 شخصا.

وطلب المسؤول الكوري عقب عودته من طهران الخميس الماضي، من السلطات القطرية خلال زيارته السريعة الى الدوحة منهم التدخل والمساعدة للإفراج عن الناقلة.

وقال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، إنه يدعو الى عدم تسييس قضية الناقلة الكورية الجنوبية، مشددا على أن حكومة بلاده لا يمكنها التدخل في شؤون القضاء للإفراج عنها.

وحث ظريف، في تصريحات السلطات الكورية إلى رفع الحجب عن أموال إيران المجمدة لديها والتي تقدر بنحو 7 مليارات دولار.

اخر الأخبار