الاتّحاد العام للأدباء: الحكم على الفنّان محمّد بكري هو حكم "قراقوشيّ" على كينونتنا

تابعنا على:   19:30 2021-01-14

أمد/ رام الله: قال الأمانة العامّة للاتّحاد العام للأدباء إنّ الحكم الجائر الصادر بالأمس هو إثبات أنّ المؤسّسة الإسرائيليّة بكلّ أذرعها عدوة لكلّ عربيّ بكينونته الحياتيّة وإبداعه الثقافيّ.

وحكمت بالأمس محكمة المركز المركزيّة في اللد على الفنّان محمّد بكري بدفع تعويضات قذف لضابط برتبة مُقدّم بمبلغ 175,000 شيكل و-50,000 شيكل أتعاب محاماة، وليس هذا وفقط وإنّما حكمت بمنع عرض الفلم وبإتلاف كلّ النسخ الموجودة. 

وجاء حكم "القراقوشيّ" على خلفيّة دعوى أقامها هذا الضابط ضد الفنّان بكري وفيلمه الوثائقيّ "جنين جنين" بحجّة أنّه يظهر في الفلم بشكل مسيء له، ويصير من وجهة نظر القضاء الإسرائيليّ هذا الظهور إساءة وجريمة وليس أساس وجوده هنالك هو الجريمة.

الجريمة هي في الاحتلال وجيش الاحتلال وتصرّف جيش الاحتلال، في كلّ ما يمارس بشكل عام وما مارس في الانتفاضة الثانية في جنين ومخيّمها وغيرهما من المناطق الفلسطينيّة، وليست الجريمة في توثيق هذا التصرّف الهمجيّ.

يدعو الاتّحاد كافّة الفاعليّات الثقافيّة والسياسيّة والاجتماعيّة إلى إطلاق حملة دعم معنويّة وماديّة للفنّان بكريي، فالحكم عليه هو حكم علينا جميعًا.

اخر الأخبار