تطوير عقار جديد لعلاج هشاشة العظام

تابعنا على:   13:38 2021-01-08

أمد/ كشفت دراسة حديثة نشرت في مجلة Biophysical Journal، عن عقار جديد يسهم في علاج هشاشة العظام والاضرابات المرتبطة بالكالسيوم، والذى قد لاينتج عنه آثار جانبية جراء الاستخدام، طبقا لتقرير نشر في موقع medicalxpress.

وأكدت الدراسة أن عقار "ببتيد" يستخدم بالفعل للأشخاص المصابين بهشاشة العظام، حيث اعتمدت الدراسة على تطوير شكل العقارالذى يعتمدعلى هرمون الببتيد لزيادة فعاليته كعلاج لهشاشة العظام.

وأوضحت الدراسة أن العقار يعتمد على هرمون الكالسيتونين هوالهرمون المسؤول عن التوازن الطبيعي للكالسيوم لمرضى هشاشة العظام، حيث يمنع الكالسيتونين ارتشاف العظام، مما يؤدي إلى زيادة كتلة العظام، كما أنه يؤدي إلى تقليل الفعالية عند استخدامه كعلاج مع تجنب حدوث آثار جانبية.

وأشارت الدراسة إلى أن عقاقير الكالسيتونين قد تكون أكثرأمانا وفعالية من العقاقير الأخرى، حيث تتميز بفعاليتها لعلاج هشاشة العظام والاضطرابات، كما أنها تعمل على تقليل الرجفان وزيادة الفائدة العلاجية للكالسيتونين البشري.

وأكد الباحثون أن العديد من الأدوية الببتيدية الجديدة تعمل على تكوين ألياف ليفية، حيث تعمل على العلاج الفعال لمرضى هشاشة العظام.

وتعد هشاشة العظام من أكثر الأمراض شيوعا، والتي ينتج عنها ضعف العظام وسهولة انكسارها عند ممارسة أي مجهود بسيط مثل الانحناء أو السعال، حيث تحدث حالات الكسر المرتبطة بهشاشة العظام بصورة شائعة في الورك والرسغ والعمود الفقري.

وتختلف أعراض الإصابة بهشاشة العظام والتي ألم الظهر نتيجة كسر الفقرات العظمية أو تآكلها، وقصر القامة بمرور الوقت، وسهولة الإصابة بكسور العظام.

كلمات دلالية

اخر الأخبار