قدري جميل يريد المشاركة في "جنيف2" ممثلاً للمعارضة

تابعنا على:   02:27 2013-11-06

أمد / دمشق : أعلن نائب رئيس الوزراء السوري المقال قدري جميل رغبته في المشاركة في مؤتمر جنيف-2 ، المزمع عقده لحل الأزمة السورية كأحد ممثلي المعارضة.

وقال جميل، المعارض القديم الذي عينه الأسد نائبا لرئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية وأعفاه الأسبوع الماضي من منصبه، للسفير الأميركي في سوريا روبرت فورد، خلال لقاء جمعهما في 26 تشرين الأول/اكتوبر في جنيف، أنه يرغب بالمشاركة في جنيف-2 كأحد ممثلي المعارضة السورية.

لكن مصدرا سوريا أكد في حينه أن السفير الأميركي رفض طلب جميل، قائلا له إنه من الصعب أن يكون مسؤولا في الحكومة السورية، وفي الوقت نفسه ممثلا عن المعارضة.

وقال جميل في مقابلة اجرتها معه صحيفة "لو فيغارو" الفرنسية في موسكو، حيث يقيم منذ اقالته من منصبه، انه "أصر" خلال لقائه فورد "على المشاركة مع المعارضة في مؤتمر جنيف" المزمع عقده نهاية تشرين الثاني/نوفمبر الجاري.

وأضاف "حاولت إفهامه أنني كنت معارضا للنظام قبل أن انضم إلى الحكومة، وإنني بقيت معارضا حين أصبحت وزيرا، وإنني سأبقى معارضا بعد خروجي من الحكومة"، لكنه أقر بأن مساعيه لإقناع السفير الأميركي باءت بالفشل.

هذا ويعول جميل (61 عاما) على علاقاته الجيدة بموسكو لحجز مقعد له في الحكومة الانتقالية، المفترض أن تنبثق عن جنيف-2 ، والتي من المقرر أن تضم وزراء موالين للأسد وآخرين معارضين له.

اخر الأخبار