«فرش وغطا».. فيلم صامت يعكس الوجه المظلم لـ«25 يناير»

تابعنا على:   01:51 2013-11-06

أمد / القاهرة : «فرش وغطا».. فيلم سينمائي جديد حاول الخروج عن «هوجة» الأفلام التي تشهدها السينما المصرية، وتحاصرها أغانٍ تسيطر عليها الأصوات العالية، كتعبير عن لون الحياة الحالي في المجتمع المصري.

«فرش وغطا» فيلم صامت يحمل في طياته هدوءًا في التعبير عن أكثر الأوقات التي شهد فيها المجتمع ثورة وغضبًا وانقلابًا الأوضاع بالشارع، فمثلا الحديث عن ثورة 25 يناير دائمًا ما يحتوي على مظاهر الثورة بميدان التحرير وميادين أخرى خرجت إليها الملايين للتعبير عن رفضهم لأوضاع المجتمع، بينما كانت هناك بعض المناطق التي لم تتداول أوضاعها السيئة إعلاميا، برغم معاناتها الكبرى قبل وبعد وأثناء الثورة.

اختص الفيلم في عرضه معاناة أحد الهاربين من السجون المصرية في الأيام التي تلت 28 يناير، حيث لم يجد أمامه سوى الهرب، بعد اقتحام بعض المجهولين السجن، أو الانتظار لملاقاة الموت القريب على يد المجهولين أو القوات المسئولة عن تأمين السجن.

وأمام ذلك فر هذا السجين إلى الصحراء، وساعدته الظروف على الهرب من كمائن الشرطة حتى الوصول إلى منزله، ليفاجأ باللجان الشعبية التي نصّبت نفسها أفراد أمن، لهم الحق في تفتيش المواطنين وتوقيفهم، ومعاقبتهم في بعض الأحيان بشكل مهين، ولم يستطع إثبات شخصيته، رغم سيطرة البلطجية على معظم اللجان الشعبية في بعض الأحياء التي يعاني سكانها من البلطجة وقلة الحيلة.

وفي حوار صامت، لا يكسره سوى بعض الكلمات، حاول بطل الفيلم الفنان «آسر ياسين» التواصل مع أهله ولم يستطع، ثم توالت الأحداث، ويسعى بطل الفيلم لإيصال فيديو يوضح طريقة اقتحام السجن، وينجح في تسليمه لإحدى الصحف بالفعل. ثم يتوجه لأهل صديقه «السجين المتوفى» له، حاملا رسالة لهم، بمنطقة منشية ناصر، وكأن القدر يسوقه ليلقى حتفه هناك، وبعدها يسيطر الصمت على الفيلم.

ومن المقرر طرح الفيلم في دور العرض بشكل مختلف، ولن يعامل معاملة الأفلام التجارية، حيث سيتواجد في عدد معين من دور السينما ولفترة محدودة.

وحصل فيلم «فرش وغطا» منذ أيام على جائزة «أنتيجون الكبرى» كأفضل فيلم روائي في مهرجان «مونبلييه لأفلام البحر المتوسط» بفرنسا، كما حصل الفيلم على مكافأة مالية من مدينة «مونبلييه» قدرها 15 ألف يورو، إضافة إلى خدمات تقنية تبلغ قيمتها 2500 يورو، ممنوحة لوكيل توزيع الفيلم من قبل شركة Titra Film، تزامنا مع عرضه في الدورة السابعة من مهرجان «أبو ظبي السينمائي»، ضمن مسابقة «الأفلام الروائية الطويلة»، والمشاركة في مهرجان «لندن السينمائي» التابع لـ«معهد السينما البريطاني».

«فرش وغطا» من إنتاج شركة «فيلم كلينيك» وللسيناريست والمنتج محمد حفظي، بالتعاون مع شركة «مشروع» التي أسسها مخرج الفيلم أحمد عبد الله، وهو الفيلم الثالث بعد فيلميه «هليوبوليس» و«ميكروفون»، وهو بطولة الفنان آسر ياسين، عمرو عابد، يارا جبران، محمد ممدوح.

اخر الأخبار