إيران تدعو مدير الوكالة الذرية لزيارتها

21:35 2013-11-05

أمد / وكالات : قال التلفزيون الرسمي الإيراني إنه من المحتمل أن يقوم مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا أمانو بزيارة طهران يوم الاثنين المقبل بناء على دعوة من المسؤولين الإيرانيين، في محاولة لتحقيق بعض التقدم في مفاوضات الملف النووي الإيراني.

كما نقلت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية (إيسنا) عن رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية علي أكبر صالحي قوله 'لقد قمت بدعوة أمانو اليوم لزيارة طهران يوم 11 من الشهر الحالي، ونتمنى أن يقبل الدعوة'، مشيراً إلى أن أمانو لم يعط أي إجابة بعد.

ونقل التلفزيون عن صالحي قوله إنه يأمل أن يتوصل الجانبان إلى اتفاق خلال الزيارة المنتظرة, مشيرا إلى إمكانية توقيع اتفاقية إجراءات الأمان بين طهران والوكالة، ومؤكداً على التزام بلاده بتعهداتها في حال زيارة أمانو.

وكان مفاوضو الوكالة الدولية للطاقة الذرية والمسؤولون الإيرانيون قد أنهوا الأسبوع الماضي جولة مفاوضات في العاصمة النمساوية فيينا، وصفها الجانبان بأنها 'بناءة للغاية'.

من جانبه قال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن المحادثات بين إيران وفريق المفاوضين النوويين لمجموعة '5+1' (الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا والصين، إضافة إلى ألمانيا) حول ملف طهران النووي، حققت 'تقدما جيدا'.

وأعرب خلال لقاء جمعه بسفير النمسا الجديد لدى طهران عن أمله في اتخاذ خطوات جديدة وهامة لتطوير المباحثات التي ستستأنف الخميس في جنيف, قائلا إن بلاده تتوقع من النمسا -باعتبارها أحد أعضاء مجلس حكام الوكالة الذرية- 'لعب دور فاعل لإعادة ملف إيران النووي إلى وضعه الطبيعي'.

وكان روحاني أكد في وقت سابق لدى استقباله وفدا من النواب الإيرانيين أن عدم التفاؤل لا يعني عدم التسلح بالأمل لتسوية المشكلات الناجمة عن العقوبات الاقتصادية الغربية, وأن عدم التفاؤل يجب أيضا أن لا يضعف المفاوضين النوويين الإيرانيين 'الذين يتحملون مسؤوليات صعبة'.

ويرى المراقبون أن المفاوضات بين إيران والغرب حول ملفها النووي شهدت بعض الانفراج إثر وصول حسن روحاني إلى رئاسة البلاد وتغيير الفريق الدبلوماسي الإيراني المفاوض.

في المقابل أكدت إيران على لسان عباس عراقجي نائب وزير الخارجية أنها لن تسمح حاليا للمفتشين الدوليين بتفتيش موقع بارشين العسكري للتأكد من إجراء اختبارات على أسلحة نووية فيه.

وطالب عراقجي الذي يترأس فريق المفاوضين الإيرانيين، الدول الست الكبرى بالاعتراف بحق إيران في امتلاك تقنية نووية مدنية ورفع العقوبات، قبل السماح بإجراء تفتيش.

ومن المقرر أن يلتقي مفاوضو إيران ودول مجموعة '5+1' يومي الخميس والجمعة القادمين في جنيف لمتابعة المفاوضات التي استؤنفت منتصف أكتوبر/تشرين الأول الماضي بغية إيجاد حل للأزمة النووية الإيرانية.

جدير بالذكر أن الدول الغربية تتهم إيران بالسعي لامتلاك قنبلة نووية، وهو ما تنفيه طهران التي تقول إن برنامجها مدني ويهدف إلى توليد الطاقة الكهربائية.

 

اخر الأخبار