أنصار الأسرى تحمل الاحتلال المسؤولية الكاملة عن استشهاد الأسير الترابي

تابعنا على:   21:10 2013-11-05

أمد / غزة : حملت منظمة أنصار الأسرى سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن استشهاد الأسير حسن عبد القادر الترابي في مستشفى العفولة صباح اليوم واعتبرت المنظمة في بيان لها اليوم أن استشهاد الأسير الترابي في سجون الاحتلال الإسرائيلي، جريمة حرب تضاف لجرائم الحرب الإسرائيلية، وتشكل انتهاكاً لكافة مبادئ حقوق الإنسان.

وقالت المنظمة، إن استشهاد الترابي يأتي في إطار سياسة الإهمال الطبي التي تتبعها إدارة السجون الإسرائيلية تجاه الأسرى والمعتقلين.بالإضافة لعدم توفير الإمكانيات الطبية اللازمة في عيادات السجون ومراكز التوقيف و الاعتقال، وتجاهلها المتعمد لنداءات المعتقلين بتوفير الرعاية الطبية اللازمة حيث كان يعاني الترابي من سرطان بالدم وفي وضع صعب وتجاهل الاحتلال كل النداءات للإفراج عنه .

وأضافت أن الصمت الدولي الرهيب اتجاه مايتعرض له الأسرى ساهم بشكل كبير في حالات التردي للأسرى المرضى وأبدت المنظمة خشيتها على حياة الأسرى المضربين ومئات الأسرى المرضى الذين يعانون أوضاعا صحية صعبة وخطيرة.

وناشدت أنصار الاسرى المجتمع الدولي تشكيل لجنة تحقيق دولية، للاطلاع على أوضاع الأسرى واتخاذ قرارات مهمة بهذا الشأن .

وطالبت المؤسسات الحقوقية والمنظمات الإنسانية، التدخل الفوري لإنقاذ حياة آلاف المعتقلين في سجون الاحتلال، حيث تتعمد سلطات الاحتلال سياسة الإهمال الطبي للأسرى، مما يشكل خطراً على حياتهم.

ودعت وسائل الإعلام لتسليط الضوء على معاناة الأسرى المرضى ودعت جماهير شعبنا لمزيد من التفاعل الجماهيري مع الفعاليات التضامنية المساندة والداعمة للأسرى

اخر الأخبار