العراق: 4 قتلى بمواجهات التيار الصدري ومتظاهري الناصرية - فيديو

تابعنا على:   20:04 2020-11-27

أمد/ بغداد:  أفادت وسائل إعلام عراقية، الجمعة، بحدوث مواجهات بين أنصار التيار الصدري ومحتجي تشرين في ساحة الحبوبي وسط مدينة الناصرية بمحافظة ذي قار، أدت إلى مقتل 4 أشخاص وإصابة 49 آخرين من المتظاهرين.

وبحسب مقاطع مصورة تداولها ناشطون على مواقع التواصل الإجتماعي، فقد أظهرت وقوع إصابات بين صفوف متظاهري الناصرية بعد اقتحام أتباع التيار الصدري ساحة الحبوبي بالرصاص الحي، فيما احترقت عدد من الخيام فيها جراء المواجهات، وفقا لناشطين.

وبحسب الناشطين، فإن اتباع التيار الصدري هاجموا بعد ظهر يوم الجمعة، ساحة الحبوبي بالرصاص الحي، والعصي والهروات، والسلاح الابيض، والحجارة، مشيرين إلى أن اشتباكات اندلعت بين الجانبين.

وأقال رئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي، قائد شرطة محافظة ذي قار ”حازم الوائلي“، إثر سقوط قتلى وعشرات الجرحى في أحداث يوم الجمعة.

ونقلت وسائل إعلام محلية، عن مصادر مطلعة أن ”رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي، أمر بإقالة قائد شرطة ذي قار حازم الوائلي، بسبب سقوط الضحايا، وعدم قدرة الشرطة المحلية، على ضبط الأوضاع في المدينة“.

من جهته، أعلن مدير الإعلام في وزارة الداخلية العراقية، اللواء سعد معن، في بيان مقتضب، ”تعيين لواء الشرطة عودة سالم عبود قائدًا لشرطة محافظة ذي قار“.

وكان العشرات من المحتجين أقدموا، يوم الخميس، على قطع جسر الزيتون وسط الناصرية وأشعلوا الإطارات المحترقة، للمطالبة بمحاسبة قتلة أبنائهم المتظاهرين الذين سقطوا خلال احتجاجات العام الماضي.

ورفع المحتجون صورا لضحايا “مجزرة” جسر الزيتون التي وقعت قبل نحو عام وراح ضحيتها العشرات، وأكدوا أن تحرك اليوم سيكون اعتصاما مؤقتا للتذكير بالحادثة، وفي حال لم يتم اتخاذ إجراءات حقيقة بمحاسبة القتلة فستكون لهم وقفات جديدة.

وقتل نحو 46 شخصا وسط مدينة الناصرية بعد ان فتحت قوات الأمن النار على المتظاهرين الذين كانوا يغلقون جسر الزيتون وطرقا أخرى رئيسية مؤدية إليه قبل نحو عام من الان، وقال مسعفون في حينه إن عشرات الإصابات القاتلة لحقت بالمحتجين السلميين برصاص البنادق والأسلحة الآلية.

 

اخر الأخبار