الجبهة الشعبية تنعي عضو لجنتها المركزية السابق 'نمر السلطان"

تابعنا على:   18:51 2020-11-26

أمد/ غزة: نعت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ، عضو لجنتها المركزية السابق/ نمر السلطان " أبو الذيب" الذي رحل يوم الخميس الموافق 26/11/2020 في مدينة جباليا.

وجاء في بيان النعي: 

بيان نعي مناضل
 
الجبهة الشعبية تنعي رفيقها المناضل وعضو لجنتها المركزية السابق/ نمر السلطان "أبو الذيب"
 
تنعي الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين  باسم مكتبها السياسي ولجنتها المركزية وعموم رفاقها في الوطن والشتات رفيقها الوطني المناضل وعضو لجنتها المركزية السابق/ نمر السلطان " أبو الذيب" الذي رحل عنا اليوم الخميس الموافق 26/11/2020 في مدينة جباليا تاركاً خلفه ارثاً تاريخياً حافلاً بالنضال والعطاء، ومسيرة نضالية لم يتوانَ فيها يوماً في الدفاع عن حقوق شعبه وخاصة الفقراء والعمال والكادحين، حيث كان دوماً منحازاً لهم.
وإذ تتقدم الجبهة الشعبية من زوجته وأسرته وعموم عائلته ورفاقه وأصدقائه في الوطن والشتات بتعازيها الحارة، فإنها تعاهد رفيقها المناضل بأن تبقي علي عهد ودرب الشهداء متمسكة بالمقاومة طريقاً لن تحيد عنة حتي تحقيق كل الأهداف التي قضوا من أجلها الشهداء وفي المقدمة منها العودة والتحرير والاستقلال وإقامة الدولة الفلسطينية على كامل التراب الوطني، وعاصمتها القدس.

السيرة الذاتية للرفيق المناضل/ نمر ذيب السلطان:
-ولد الرفيق في مدينة جباليا البلد سنة 1940 من أسرة كادحة ومناضلة.
-التحق بحركة القوميين العرب منذ بداية التأسيس، وواصل نضاله بالجبهة الشعبية لتحرير فلسطين حيث شارك في كافة المحطات النضالية للجبهة بالوطن والشتات بمصر والعراق والأردن ولبنان وسوريا ومن ثم عودته للوطن سنة 1994.
-بدأ تعليمه في مدارس جباليا الابتدائية والإعدادية ومن ثم مدرسة فلسطين الثانوية ثم التحق بجامعة القاهرة في جمهورية مصر العربية لكنة لم يكمل دراسته حيث تم ترحيله إلي العراق بسبب نشاطه النضالي السياسي وانتمائه للجبهة في حينه.
-التحق بمجله الهدف في هيئة التحرير ومن ثم انتقل إلى ساحة النضال في بيروت، مشاركاً في العديد من المحطات النضالية والكفاحية.
-عاد إلي الوطن عند عودة السلطة 1994 ومُنع من دخول القطاع لمده ثلاث شهور هو ومجموعة من الرفاق العائدين، وبعد دخول القطاع واصل مشواره النضالي حيث عمل كمسئول لمنظمة الشهيد  المعلم صالح دردونة، وشغل مرتبة اللجنة المركزية للجبهة.

لقد غادرنا الرفيق جسداً ولكنه سيبقى خالداً بفكرة نهجه وعطائه اللا محدود.
 
الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين
25/11/2020

اخر الأخبار