أبو علي: المرأة الفلسطينية تتعرض لكافة أشكال التنكيل من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي

تابعنا على:   13:17 2020-11-26

أمد/ القاهرة: أدانت جامعة الدول العربية، ممارسات قوات الاحتلال الإسرائيلي، وانتهاكاتها ضد المرأة الفلسطينية، وعنفها الممنهج وواسع النطاق بحقها، خاصة ما تتعرض له الأسيرات القابعات في سجون الاحتلال.

ودعا الأمين العام المساعد لشؤون فلسطين والأراضي العربية المحتلة بالجامعة العربية سعيد أبو علي في تصريح له، يوم الخميس، لمناسبة اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد النساء، المؤسسات الدولية الحقوقية والإنسانية، خاصة التي تعنى بقضايا المرأة، للتدخل من أجل وقف هذه الممارسات، خاصة بحق الأسيرات ووضع حد لمعاناتهن المستمرة، والعمل على إطلاق سراحهن، وتوفير الحماية لشعبنا الفلسطيني.

وقال إن هذا اليوم يمر على العالم، والمرأة الفلسطينية لا تزال تعنف من قبل سلطات الاحتلال، وتتعرض لكافة أشكال الاضطهاد والتنكيل والقتل العمد والاعتقال والحرمان من أبسط حقوقها بالوصول إلى المرافق الصحية، لتلقي الخدمات الوقائية والعلاجية خلال جائحة "كورونا" بسبب الحواجز العسكرية المقامة على الأرض الفلسطينية المحتلة، ناهيك عن جرائم المستوطنين بحقها، بما يخالف أحكام القانون الدولي، وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة.

وأضاف ان مكافحة العنف ضد المرأة لا تنفصل عن مكافحة الاحتلال والاستيطان الاستعماري والتنكيل بالشعب وحرماته من حقوقه وحرياته التي نصت وكفلتها المواثيق والقوانين الدولية كما الشرائع السماوية والتشريعات الوطنية، وهذه الحقوق غير القابلة للتصرف.

وأشاد أبو علي، بالدور الريادي والنضالي للمرأة العربية والفلسطينية بصفة خاصة، وصمودها وتضحياتها وما حققته من إنجاز لحماية حقوقها، بما يعزز من دورها المحوري في بناء المجتمع.

اخر الأخبار