المدير الفني لــ باريس سان جيرمان "توخيل" يهاجم الصحفيين

تابعنا على:   17:26 2020-11-25

أمد/ بدا توماس توخيل مدرب باريس سان جيرمان غاضبا من أسئلة الصحفيين بعد الفوز على لايبزيج 1-0 مساء الثلاثاء في الجولة 4 من دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا.

وركز توخيل في حديثه على المواجهة المقبلة ضد مانشستر يونايتد في أولد ترافورد وقال إنها ربما تتطلب شجاعة أكبر من الفريق.

قال توخيل في تصريحات أبرزتها صحيفة لو باريزيان: "لعبنا أمام لايبزيج بتماسك ودافعنا بشجاعة، لذلك حققنا الفوز، لن أعتذر عن الانتصار بهذا السيناريو".

وعن ضعف الهجوم أضاف توخيل: "تراجعنا للخلف لأن ظروف المباراة استدعت ذلك، لا تنسوا أننا نواجه فريقا مميزا، تأهل لقبل نهائي دوري الأبطال الموسم الماضي".

وتابع: "لعبنا 11 مباراة في الدوري و4 في دوري الأبطال، ونعاني كثيرا بسبب الإصابات".

نهائي يونايتد!

وعما إذا كان يعتبر الفوز على لايبزيج نقطة انطلاق، أجاب: "تنتظرنا مباراة نهائية أمام مانشستر يونايتد، أتمنى أن نتعافى قبلها جيدا، لأنه أمامنا مباراة أخرى ضد بوردو يوم السبت".

واستطرد: "إذا كان الفريق بحالة فنية وبدنية جيدة لن نواجه صعوبات... الفترة الحالية تتطلب الشجاعة وهو ما يجب أن نتحلى به في أولد ترافورد".

وتابع "لا أعلم إذا كنا سنلعب بنفس التحفظ الدفاعي في ملعب يونايتد أم لا، ربما سنجد صعوبة في إيجاد فريق يقدم نفس الأداء البدني القوي، الجاهزية البدنية عامل مهم للغاية".

وبيّن: "علينا أولا التفكير في مباراة بوردو قبل الانشغال بخطتنا أمام مانشستر يونايتد... وإذا كان لزاما علينا اللعب بتحفظ دفاعي سنفعل".

اتهامات

ورد مدرب بي إس جي على اتهامه بالعصبية في الفترة الأخيرة، فقال: "اللاعبون ماتوا، لقد قدموا كل شيء... سئمت كثيرا من تلبية توقعات الإعلام".

وقال: "إذا كان لديكم الشجاعة، وجهوا هذه الأسئلة للاعبين في غرفة خلع الملابس".

وشدد: "أتقبل الانتقادات.. وعليكم أن تتقبلوا رد الفعل، بالطبع قادرون على تقديم أداء أفضل، ولكن في بعض الأحيان لا نتمكن من ذلك".

وعن طريقة اللعب أوضح: "أفكر كثيرا في عدم الاعتماد على طريقة 4-4-2 رغم إعجابي بها، وذلك لأنها تتطلب جهدا بدنيا أكبر، كما أن اللاعبين لا يشعرون بالأمان الكافي معها".

وأكد: "تناقشنا في الأمر كثيرا، استخدام 4-3-3 يبدو أسهل... أتخذ قراراتي بعد مناقشة اللاعبين وطبيعة كل فترة".

تقييم الدفاع

وقيم لاعبيه أمام لايبزيج، مصرحا: "ماركينيوس خاض المباراة بعد حقنه، لمعاناته من الآلام، لقد شارك ومنح الثقة لزميله عبدو ديالو".

وتابع: "أنهينا اللقاء بـ 3 مدافعين، ماركينيوس قائد حقيقي، ولم يكن لدينا خيار آخر في ظل إصابة تيلو كيرير وإيقاف برسنيل كيمبيمبي".

وواصل حديثه: "ديالو كان مرتبكا أمام مانشستر يونايتد، وارتكب خطأ مؤثرا أمام موناكو بتسببه في ركلة الجزاء التي خسرنا بها، لكن رد فعله أمام لايبزيج كان مميزا، ولم يرتكب أخطاء".

وأتم: "أنا سعيد بمستوى ديالو لكن عليه أن يتطور. أما بشأن ميتشل بيكر، فقد اعتمدت عليه لأنه أكثر جاهزية بدنية وأسرع من كورزاوا".

كلمات دلالية

اخر الأخبار