يحدد أولويات الـ 100 يوم الأولى

بايدن: "لن نكون ولاية ثالثة لأوباما فالعام تغير"..ويكشف مصير ملاحقة ترامب قضائي - فيديو

تابعنا على:   10:06 2020-11-25

أمد/ واشنطن: وصف الرئيس المنتخب، جو بايدن، جهود إدارة الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، في عملية الانتقال الرئاسي بـ "الصادقة"، بعد يوم من إصدار إدارة الخدمات العامة قرارا بشأن منح التمويل الفيدرالي الضروري لبدء إجراءات نقل السلطة رسميا.

وفي مقابلة مسجلة بثتها شبكة "إن بي سي" الأمريكية، الثلاثاء، قال بايدن: "على الفور، شهدنا تواصلا مع فريق الأمن القومي"، مضيفا "نعمل على الحصول على موافقة للاطلاع على الإحاطات الاستخباراتية"، ويبدو أن المقابلة سجلت في وقت سابق لإعلان البيت الأبيض منحه الموافقة باطلاع بايدن على الإحاطات الرئاسية اليومية، التي تتضمن أحدث التقارير الاستخباراتية الخاصة بالأمن القومي.

وقال الرئيس المنتخب إن فريقه الانتقالي يعمل أيضا على "التواصل مع فريق المخصص للتعامل مع جائحة كوفيد في البيت الأبيض، ليس لمناقشة توزيع اللقاح فحسب، بل أيضا الانتقال من مرحلة التوزيع إلى التأكد من وصول اللقاحات إلى الناس، لذا أتوقع ألا نبلغ مرحلة الذروة كما كنا نعتقد سابقا".

وأضاف "علي أن أقول أن أسلوبا التواصل (من قبل الإدارة) كان صادقا، ولم تتم الأمور على مضض حتى الآن، ولا أتوقع أنها ستتغير".

ورغم معارضة الرئيس الجمهوري لنتائج الانتخابات الرئاسية التي أعلنت فوز خصمه الديمقراطي، إلا أن ترامب دفع نحو اتخاذ القرار ببدء عملية الانتقال الرئاسي، وأتى الإعلان بعد إعلان ميشيغان التصديق على نتائج التصويت لصالح بايدن.

إذ وجهت رئيسة إدارة الخدمات العامة "GSA"، إيميلي مورفي، الاثنين، رسالة لبايدن أعلنت فيها منحه التمويل اللازم في إعلان رسمي لنقل السلطة، وبدء عملية الانتقال الرئاسي.

وبعد الإعلان عن الرسالة قال ترامب إنه وجه بإرشاداته لمورفي كي تبدأ إجراءات الانتقال، وأشار إلى أن في هذا القرار "مصلحة البلاد"، لكنه أكد أيضا على مواصله جهوده القضائية للطعن في نتائج الانتخابات الرئاسية.

أول 100 يوم

ولخص بايدن الجهود التي سيوظفها خلال أول 100 يوم من توليه الرئاسة، والمتمثلة بتعديل قوانين الهجرة والحصول على موافقة الكونغرس على حزمة دعم اقتصادي جديدة جراء أضرار جائحة كوفيد-19.

وقال: "أود أن أرسل مقترحا لقانون للهجرة إلى مجلس الشيوخ الأميركي في سبيل فتح المجال أمام توطين أكثر من 11 مليون شخص غير موثق في أميركا".

وأضاف "سأفعل الأمر ذاته، لتلك الأوامر الرئاسية التي، برأيي، كانت مضرة للغاية وأثرت بشكل كبير على تدهور الوضع المناخي والتأثير على صحتنا سلبا بسبب انبعاثات (غاز) الميثان".

واستبعد بايدن أي ترجيحات بأنه سيشرف على فتح تحقيقات بشأن ترامب عند استلامه المهام الرئاسية، وقال: "لن أقوم بما فعله ترامب، لن أستغل وزارة العدل.. ما أركز عليه حاليا هو أن أعيد الشعب الأميركي إلى وضع يشعرون فيه ببعض اليقين والثقة بأنهم سيتمكنون من المرور" من هذه الأزمة.

"أميركا تقود العالم"

وقال بايدن، الذي تولى منصب نائب الرئيس في عهد الرئيس الأميركي السابق، باراك أوباما، إن إدارته لن تكون "إدارة ثالثة لأوباما"، لأن العالم قد تغير كثيرا خلال تولي ترامب الإدارة.

وأضاف في مقابلته مع الشبكة "نحن نواجه عالما مختلفا كليا من الذي شهدناه في إدارة أوباما - بايدن.. الرئيس ترامب غير وجه الساحة (السياسية)، أصبحت 'أميركا أولا".. لتصير 'أميركا وحدها'".

وعكست تصريحات بايدن موقفه في مؤتمر صحفي، الثلاثاء، حيث قال إن الوقت قد حان لرأب الصدع بين الأميركيين، وتوحيد البلاد، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة أكثر قوة حين تعمل مع حلفائها.

اخر الأخبار