للمرة الأولى منذ عام 1896..

امرأة عربية ترأس الاتحاد الدولي للناشرين

تابعنا على:   07:48 2020-11-24

أمد/ أبو ظبي: فازت الإماراتية بدور بنت سلطان القاسمي، برئاسة الاتحاد الدولي للناشرين فيما فازت البرازيلية كارين بانسا بمنصب نائب الرئيس، في الانتخابات التي أجريت ضمن اجتماع الجمعية العمومية للاتحاد يوم الاثنين.

وكانت الشيخة بدور، المؤسس والرئيس التنفيذي لمجموعة "كلمات" الإماراتية لنشر كتب الأطفال واليافعين، تشغل منصب نائب رئيس الاتحاد منذ 2018، وفقا لوكالة أنباء الإمارات.

وفي كلمتها التي ألقتها باللغة الإنجليزية عبر الموقع الرسمي للاتحاد، بعد فوزها بالمنصب تحدثت الشيخة بدور عن التحديات التي تواجه صناعة النشر وفي مقدمتها جائحة كورونا.

وقالت إنه مع استمرار الأزمة قرابة العشرة أشهر حتى الآن ظل الناشرون يصدرون الكتب ويؤدون دورهم لكن التطورات الجديدة تفرض على العاملين بهذا القطاع التطلع لنماذج عمل جديدة من أجل المضي قدما.

وأشارت إلى، أن الحاجة للدواء لحماية الأرواح والحفاظ على الصحة البدنية لا تقل أهمية عن الحاجة للكتب من أجل الصحة العقلية، داعية إلى إعادة تقييم التأثير الفعلي للتكنولوجيا على صناعة النشر.

وأصبحت الشيخة بدور أول امرأة عربية وثاني امرأة على الإطلاق تتقلد رئاسة الاتحاد الدولي للناشرين منذ تأسيسه في 1896 والذي يتخذ من سويسرا مقرا.

وفي الانتخابات ذاتها، التي أجريت يوم الاثنين عبر منصة زوم الإلكترونية أُعيد انتخاب الناشر المصري شريف بكر لعضوية لجنة حرية النشر.

اخر الأخبار