مستحقات الموظفين مسابقة بين اشتية وبشارة !!

تابعنا على:   07:46 2020-11-23

حسين ابوعلي

أمد/ كل الاحترام لشخص السيد رئيس الوزراء ووزير المالية شكري بشارة ولكن ما نود ان نشير اليه في هذه الخاطرة بخصوص الاداء ليس الا ..
حقا هي كمسابقة بين وزير المالية ورئيس للوزراء تتمثل فيمن يستطيع اقناع الرئيس بالصرف هل يتم لكل مستحقات الموظفين دفعة واحدة ام دفعات ..
حسب ما لمسناه من وزير ماليتنا فانه يحب ارضاء الرئيس بالتالي هو من مدرسة الصرف على عددددة دفعات .. كما ان رئيس الوزراء يتمنى رضا الرئيس لكن بنفس الوقت يتمنى ايفاء الديون عن الحكومة بداية بالموظف .. حسب التجربة ..
وللتذكير وكما صرح رئيس اتحاد المعلمين انهم اجتمعوا بوزير المالية ورئيس الوزراء وكلاهما وعدا بدفع المستحقات دفعة واحدة لا بل منهم من سبق في التوقع وقال خلاااااال شهر فبراير ..
والمؤمنون عند شروطهم يا سادة والراجل برتبط من لسانه وهنا لا داعي لالاعيب السياسة وكذبها انه شعبكم وليس عدوكم وخصمكم حتى تكذبوا عليه مما يوجب معه الوفاء بالالتزام ..
وقد لفت انتباهي احدى تعليقات السوشيال ميديا ( اذا لم توف الحكومة بالدفع كاملا فلا امان لها علينا وعلى الوطن ) ..
واخر معلقا ( طالما بشارة سيحسم مصير المستحقات ابشرواااا ! ..) حين صرح ملحم ان وزارة المالية من يحسم الامر .

والحل البديل عن المسابقة ان يتفق رئيس الحكومة ووزير المالية بطرح وجهة نظر واحدة للصرف دفعة واحدة على الرئيس .. هل ممكن ؟ الجواب بعد جلية الحكومة يعلن ..
السادة اعضاء الحكومة المسألة ليست صغيرة وتافهة ولا تحتاج الى كل هذا لاااا يا سادة تحتاج تذكيركم وتنويه لكم وتحذيركم ..
فان قامت الحكومة بالتسديد على دفعات اقتصاديا لن يكون هناك زخم كما هو مرجو في السوق المحلي والاقتصادي المحلي ناهيك عن اثار ذلك معنويا على كرامة الموظف ... وعلى عكس ذلك ان قامت بتسديد المستحقات دفعة واحدة فكل تلك الاموال سوف تصرف في السوق المحلي على شكل سداد دين للموظف او شراء ما يلزم له بالتالي الموظف هنا دعم القطاع الخاص اكثر مما ستدعمونه انتم كحكومة لو فعلتم العكس ..
لو قررت الحكومة اداء الدين للقطاع الخاص بنوك وغيره سوف تتراكم تلك الاموال كزيادة ارصدة لهم دون تدوير بالسوق ودونما اي تحريك لعجلة الاقتصاد .. هي وجهة نظر ليس الا يا سادة ..

السيد رئيس الحكومة كن عند حسن ظن غالبية بك حسنة فوفي ما وعدت به وهذا حق للموظف وليس منة من احد .. ولا داعي لمسابقة من يقنع الرئيس بهدفه ..
فالقرار قراركم انتم رئيس الحكومة هنا وليس قرار وزير المالية فالامر خرج عن اختصاصه اذ ليست المسألة صرف عن شهر واحد فقط وامر روتيني انت امام وضع خاص لعله يصيب ويؤثر بالامن العام حين تتراكم اكثر الديون على الموظف ومن شريحة الموظفين المعلمين فكيف يستقيم الامر ان يعمل المعلم بعمل اخر بسبب الازمة الحالية وهناك فرصة لحلها ..؟ وغير المعلم ؟
وحقا كما قيل قم للمعلم وفه التبجيلا ،،، هنا نزد ،،، قم للمعلم والموظف ووفياه التبجيلا انت ووزير المالية يا رئيس الحكومة ....!

دكتور اشتية وف بعهدك ووعدك بالصرف دفعة واحدة مع اخر راتب مستحق افضل لكم ولاقتصادنا ولعجلة الاقتصاد .. ان دعمتم الاضعف هنا فسيعزز نفسه ومركزه ويدعم هو الاقوى الا وهو القطاع للخاص فدعم الموظف هنا اولى بكثير ..
في مصر يا دكتور اشتية صورة التقطت لبائعة ترمس تحت المطر قلبت مصر ما بال سيادتكم وهناك صور افظع منها لموظفي ضاقت بهم كل السبل !!!!!
استغاثة من غزززززززززة ،،،،،، هل تتابعون سوشيال ميديا غزة ؟ ستجدوا فقط ان كورونا اسقطت ترامب وفي غزة رفعت اسهم حماس بتضليلها وكذبها في الاعداد وخفضها ولم تعترف ان غزة في كارثة .. وكل مايملكوه تهديد مرووووجي الشائعات فعلا ...... احا .. قصيدة لغزاوي ممتعة ...

كلمات دلالية

اخر الأخبار