أمير قطر يدعو إلى جدول زمني لحل أزمة سورية

تابعنا على:   17:23 2013-11-05

أمد / الدوحة : انتقد أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني اليوم الثلاثاء الموقف الدولي من الأزمة السورية، ودعا إلى حل سياسي يحقق مطالب الشعب السوري على أساس "جدول زمني محدد".

كما جدد الشيخ تميم في كلمة بمناسبة افتتاح دورة جديدة لمجلس الشورى، موقف بلاده الداعم لتعزيز عمل مجلس التعاون الخليجي.

واستنكر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني الذي تعد بلاده من اهم الداعمين للمعارضة السورية "محاولة البعض الاستعاضة عن تحقيق العدل للشعب السوري  بمفاوضات لاتقود إلى شيء".

وطالب في المقابل "بضرورة ان تدور المفاوضات من أجل التوصل إلى حل سياسي على أساس الاعتراف بمطالب الشعب السوري العادلة، وعلى أساس جدول زمني لتحقيقها".

كما انتقد امير قطر "عجز المجتمع الدولي عن التصدي لنظام ارتكب وما زال يرتكب جرائم ضد الإنسانية، وذلك بسبب استخدام حق النقض في مجلس الأمن من بعض الدول، وشلها بذلك لقدرة المجلس على اتخاذ القرارات المناسبة من جهة، وبسبب ازدواجية المعايير المستفحلة في السياسة الدولية"، بحسب نص الكلمة كما ورد في وكالة الأنباء القطرية.

من جهة أخرى أكد الشيخ تميم بن حمد ال ثاني على "العمل الدائم على تعزيز مجلس التعاون الخليجي وتحقيق التكامل بين دوله، وعلى تعزيز التضامن العربي وتطوير منظومة العمل العربي المشترك، لكي يكون للعرب كيان وصوت في هذا العالم" بحسب تعبيره.

هذا وحمل اسرائيل "المسؤولية الأساسية عن استمرار معاناة الفلسطينيين دون حل بمواصلة الحصار الجائر على قطاع غزة وسياسة الضم والاستيطان، في القدس والضفة الغربية والجولان السوري المحتل" منتقدا في الوقت نفسه "التساهل الدولي مع هذا التعنت الذي يصل حدّ التواطؤ".

وحضر افتتاح دورة مجلس الشورى "الأمير الوالد" الشيخ حمد بن خليفة ال ثاني الى جانب عدد من المسئولين القطريين وممثلي السلك الدبلوماسي.