البطش: المقاومة لن يطول صمتها على انتهاكات الاحتلال بحق الاسرى

تابعنا على:   16:52 2013-11-05

أمد/ غزة : قال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الشيخ خالد البطش "سنكون الأوفياء لدماء الشهداء الأسرى والمقاومة الفلسطينية لن تصمد أو تصمت طويلاً أمام اعتقال ومعاناة الأسرى في المعتقلات الإسرائيلية، هؤلاء الأبطال لن يسكتوا على بقاءهم خلف القضبان يعانون الأمرين".

وأوضح القيادي البطش–خلال كلمة له في خيمة العزاء التي أقامتها اللجنة الوطنية والإسلامية للدفاع عن الاسرى ومؤسسة مهجة القدس للشهيد الاسير حسن عبدالحليم الترابي من مدينة نابلس الذي ارتقى شهيد جراء سياسة الإهمال الطبي التي تنتهجها قوات الاحتلال بحق الأسرى المرضى- أن الاحتلال يدرك تماماً أنه لا يستطيع الاستمرار بتلك السياسية التي ينتهجها بحق الأسرى في المعتقلات، "إذا ما جوبه بسياسة أكثر صلابة ومعاكسة لسياساته العنجهية".

وأضاف البطش :"لن نسمح لهذا العدو أن يحدد ساعات الإفراج عن معتقلينا وأسرانا، وعلينا نحن من نضع الساعة واللحظة والشروط في وجهه لتحريرهم (..)، هذا العدو قتل بطيئاً بشكل متعمد 114 شهيداً أسيراً، لذلك لن نستجدي الحرية ولا يمكن أن نراهن على أحد بعد هذا الصمت الطويل في تحريرهم".

وتابع:" مطلوب مزيداً من الجهود لضمان حرية هؤلاء الأبطال وعودتهم سالمين غانمين إلى أهاليهم وبيوتهم، وسنكون عند حسن ظنهم هذا عهدنا لأبطالنا الأسرى في كل الأوقات وجميع الساحات".

"بوحدتنا واستقامتنا نحقق الطموحات الوطنية... وعلينا تعديل الرؤية تجاه المفاوضات التي تجريها السلطة والانقسام الفلسطيني الحاصل؛ وذلك لتحصين جبهتنا لمواجهة العدو الصهيوني" كما قال

وتقدم القيادي البطش باسم حركة الجهاد الإسلامي وفصائل المقاومة بالتعازي لعائلة الترابي باستشهاد ابنهم الأسير حسن.