غزة: سكان مدينة "حمد" يطالبون بوقف خصم المستحقات عليهم بأثر رجعي

تابعنا على:   17:04 2020-11-09

أمد/ غزة: طالب سكان المرحلة الثالثة بمدينة حمد جنوب قطاع غزة، وهم من عمارات (Q5 و Q6 و Q7) وزارة الأشغال والإسكان واللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة، بوقف خصم المستحقات عليهم بأثر رجعي ومساواتهم بسكان المرحلتين "الأولى والثانية"، وتأجيله حتى مارس/ أذار القادم.

واحتشد العشرات من السكان أمام العمارات السكنية الثلاث، ورددوا شعارات تطالب بإنصافهم ورفع "الظلم عنهم"، ومساواتهم بسكان المدينة.

وذكر المتحدث باسم حزمة (Q) ناصر الكتناني، وهو أحد السكان فيها: "تفاجأنا في مدينة حمد بخصم قسط يتراوح من 150-180 دولارًا على كل شقة؛ في ظل وضع اقتصادي هو الأسوأ  الذى يمر به قطاع غزة؛ وفي ظل انتشار وباء "كورونا"، وما يستلزمه من إمكانات وقائية خاصة تزيد من العبء والتكلفة المالية".

وأشار الكتناني، إلى أن بعض السكان ممن يعملون بالقطاع الخاص فقدوا وظائفهم نتيجة الجائحة، والبعض أصيب بفايروس كورونا، وباتت الرواتب الحكومية للبعض الآخر، لا تكفي لتلبية الحد الأدنى من احتياجاتهم الأساسية.

وأضاف بأن "خصم قسط شهري أرهق قلوبنا وشغل عقولنا وحد من قدراتنا لعيش كفاف وهو ما أثقل هموم السكان، وأدت لمضاعفات  صحية نتج عنها نقل أحد السكان  للمشفى لتلقي العلاج "، مشيراً إلى أن ثلاث بنايات سكنية فقط تدفع الأقساط من أصل 120 بناية تم تأجيل الخصم عنهم "في الوقت الذى نسعى فيه  لسد كفاف حاجة أسرنا، دون أن نضطر لمد أيدينا لأحد".

وناشد الكتناني، وزير الأشغال العامة و الإسكان د.محمد زيارة، والسفير القطري محمد العمادي، مساواتهم بسكان مدينة حمد وتأجيل ودفع الأقساط حتى تاريخ شهر 3/2021 "رفعا للظلم وتحقيقاً للمساواة وترسيخاً للعدالة مع باقي سكان مدينة حمد، وسنداً لنا لعيش كفاف في ظل ظروف سيادتكم لستم عنها غائبين".

ودعا أصحاب القرار بغزة اتخاذ موقف "يتذكره سكان المدينة فيهم بالخير"، مطالباً سكان المدينة ووسائل الإعلام بمناصرة سكان المرحلة الثالثة، وتسليط الضوء على قضيتهم.

اخر الأخبار