حمد : الأسير الشهيد الترابي ضحية حرب الاحتلال الإسرائيلي الممنهج ضد الاسرى داخل

تابعنا على:   14:43 2013-11-05

أمد / غزة / طالبت امال حمد عضو اللجنه المركزية لحركة فتح العمل على كافة الصعد لفضح جرائم الاحتلال بحق الأسرى وحملت الاحتلال المسؤولية الكاملة عن استشهاد الأسير المجاهد حسن الترابي (22 عاماً) ، الذي استشهد صباح اليوم الثلاثاء، في مستشفى العفولة داخل فلسطين المحتلة.

 وقالت حمد فى بيان لها اليوم " اننا نتابع ممارسات الاحتلال بحق الأسرى الأبطال داخل السجون وخاصة الأسرى المرضى وما يمارس بحقهم من إهمال طبي متعمد كان آخر ضحاياه الأسير حسن عبد الحليم الترابي البالغ من العمر 22 عاما حيث فارق الحياة في مشفى العفولة بعد صراع مع مرض السرطان و الشهيد الأسير من ضحايا حرب الاحتلال الممنهج ضد الأسرى نتيجة سياسة الإهمال الطبي المتعمد التي تهدف للانتقام من الأسرى وإعدامهم بشكل بطيء داخل سجون الاحتلال " .

 واكدت حمد على ان القيادة الفلسطينية برئاسة الرئيس ابو مازن مستمرة بالعمل على كافة الصعد للافراج عن كافة الاسري وفضح جرائم الاحتلال بحقهم ، مع أهمية توسيع حملات الوقوف بجانبهم ، والضغط على الاحتلال دفاعاً عن اسرانا الأبطال ونصرةً لهم ولقضاياهم .

وطالبت حمد مؤسسات حقوق الانسان والمجتمع الدولى والصليب الاحمر وكافة الشرفاء إلي التحرك علي أوسع نطاق للتضامن مع قضايا الأسري وخصوصا المرضي منهم ورفع الصوت عاليا ضد ممارسات الاحتلال سواء كانت حصار او عدوان متكرر او استيطان او قتل متعمد لابناء الشعب الفلسطينى .