هواوي تطلق في لبنان مسابقة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في الشرق الأوسط

تابعنا على:   14:36 2020-10-28

أمد/ بيروت- شينخوا: أطلقت شركة هواوي العالمية، الرائدة في توفير البنية التحتية لتقنية المعلومات والاتصالات والأجهزة الذكية، في لبنان، النسخة الرابعة من مسابقة هواوي السنوية، لتقنية المعلومات والاتصالات في الشرق الأوسط. 

وأوضح بيان أصدرته هواوي أن النسخة الرابعة تستهدف "تحفيز الفكر الابتكاري لدى طلاب الجامعات وتسريع اندماجهم بالتكنولوجيا المتطورة لتعزيز كفاءاتهم، ورفع مستوى مهاراتهم وخبراتهم من أجل دعم مسيرة التحول الرقمي في الدولة". 

ولفت البيان، إلى أن "دورة العام الحالي تأتي في ضوء الدور المتنامي لقطاع الاتصالات وتقنية المعلومات الذي أثبت فاعليته في بناء المجتمعات الذكية في لبنان وإيجاد الحلول التنموية والتطويرية للأعمال، لا سيما في فترة تفشي فيروس كورونا وضرورات إيجاد الحلول الكفيلة باستمرار الخدمات العامة والأعمال ومتطلبات التعافي الاقتصادي في المرحلة المقبلة". 

وتوقعت هواوي أن "يشارك مئات الطلاب الجامعيين في الفترة بين شهري أكتوبر وديسمبر، في المسابقة التي ستجرى عبر الإنترنت لأول مرة التزاما بإجراءات التباعد الاجتماعي". 

ولفتت هواوي إلى أن "أكثر من 10 جامعات في لبنان تشارك في دورة العام الحالي من المسابقة التي يتم تنظيمها تحت رعاية وزارة الاتصالات ، وبالتعاون مع الجمعية اللبنانية لتطوير المعلوماتية والتكنولوجيا". 

وأشار بيان هواوي إلى أن "أهداف المسابقة تتمثل بإعداد جيل من قادة التكنولوجيا وتعزيز النظام الإيكولوجي لتقنية المعلومات والاتصالات من خلال رعاية المواهب المحلية التي يمكنها مواكبة فكر ومتطلبات العصر الذكي للاسهام في إنجاز خطط التنمية وتحقيق أهداف الاستراتيجيات والرؤى الوطنية للدولة، وفي مقدمها بناء اقتصاد رقمي مستدام وقائم على المعرفة". 

ونقل البيان عن مدير عام وزارة الاتصالات اللبنانية باسل الأيوبي تأكيده أن "برامج ومبادرات مثل مسابقة هواوي تسهم في دعم الاستراتيجيات الطموحة للدولة من خلال بناء مهارات وخبرات متقدمة لجيل التقنية الجديد، وتعزيز القدرات الابتكارية المحلية". 

بدوره اعتبر الرئيس التنفيذي لشركة هواوي في الشرق الأدنى بول فنغ نان أن "تعزيز مهارات الشباب وتزويدهم بالمعرفة اللازمة للمساهمة بدفع عجلة التنمية الاجتماعية والاقتصادية في لبنان هي من الأولويات التي ينبغي العناية بها من خلال التعاون البناء والشراكة المفتوحة بين القطاعين العام والخاص". 

واكد "التزام هواوي بتطوير القطاع التكنولوجي في لبنان من خلال رعاية المواهب الشابة وبناء نظام إيكولوجي تعاوني منفتح لقطاع الاتصالات وتقنية المعلومات". 

وشدد البيان على أن "هواوي تؤمن بالتعاون المفتوح لتحقيق النجاح المشترك وتبذل أقصى الجهود لدعم التنمية المستدامة في البلدان الطموحة مثل لبنان ، كما لا تدخر هواوي جهدا لتعزيز المواهب الابتكارية في مختلف الاختصاصات من خلال إتاحة مزيد من فرص تبادل المعرفة والخبرات والتعلم والتدريب". 

وأوضح بيان هواوي أن "المسابقة تسهم في جسر الفجوة بين المناهج التعليمية وسوق العمل، وبالتالي توفير المزيد من فرص العمل للطلاب في المستقبل". 

وأشار البيان إلى أن "الدورات التدريبية وبرنامج المسابقة في العام الحالي تركز على التقنيات الحديثة مثل الجيل الخامس والذكاء الاصطناعي والحوسبة السحابية وتخزين البيانات، وتعزيز التواصل بين الشباب الموهوبين في المنطقة مع زملائهم من جميع أنحاء العالم". 

ولفت إلى أن مسابقة هواوي تعتبر إحدى القنوات الرديفة للجهود التي تبذلها الحكومات والجامعات في مجال اكتشاف المواهب ودعمها لإعداد قادة المستقبل الذين ستقع على عاتقهم قيادة دفة التطوير بالاعتماد على التكنولوجيا. 

وأشار إلى أن "هواوي تمنح شهادات معتمدة للمتأهلين للتصفيات النهائية في المسابقة الوطنية والإقليمية، وتوفر لهم مزيدا من فرص التعلم والتدريب في المستقبل بالإضافة إلى جوائز مالية بقيمة 20 ألف دولار أمريكي وجوائز عينية أخرى". 

وكانت مسابقة هواوي الإقليمية لتقنية المعلومات والاتصالات في الأعوام الماضية قد شهدت مشاركة أكثر من 260 طالبا من عدة كليات وجامعات لبنانية ، وقد حل فريق لبنان في العام الماضي في المركز الأول في نهائيات المسابقة التي أقيمت في مقر هواوي بمدينة شنزن بمشاركة 13 فريقا من 10 دول من الشرق الأوسط.

اخر الأخبار