إيران تستدعي دبلوماسيا فرنسيا بشأن الإساءة للنبي محمد

تابعنا على:   12:01 2020-10-27

أمد/ طهران - وكالات: استدعت طهران القائم بأعمال السفارة الفرنسية للاحتجاج على إصرار بلاده على دعم الرسوم الكاريكاتورية للنبي محمد وتصريحات الرئيس إيمانويل ماكرون التي أثارت جدلا واسعا في العالم الإسلامي، بحسب ما أفادت وزارة الخارجية الإيرانية، يوم الثلاثاء.

وقالت الوزارة في بيانها إنها استدعت يوم الاثنين القائم بالأعمال فلوران إيدالو ”احتجاجا على إصرار السلطات الفرنسية على دعم نشر رسوم كاريكاتورية مسيئة للرسول الأكرم.

واحتجت الخارجية على التصرفات غير المقبولة للسلطات الفرنسية التي أساءت لمشاعر ملايين المسلمين في أوروبا والعالم، معتبرة أن "أي إهانة وعدم احترام لنبي الإسلام والقيم الإسلامية أمر مدان".

ورأى مساعد المدير العام لدائرة أوروبا في الخارجية، بحسب البيان، أنه من المؤسف للغاية التحريض على الإسلاموفوبيا والكراهية باسم حرية التعبير، وأن رد السلطات الفرنسية على تصرفات المتطرفين الذين يلجأون إلى العنف باسم الإسلام يفتقر الى العقل، وهو الأساس الوحيد لنمو الميول المنحرفة والمتناقضة تجاه هذا الدين السماوي الذي يجسد التسامح والعقلانية والسلام والوئام والعدل.

اخر الأخبار