العالول: السعودية تعرضت لضغوط من أجل "التطبيع" ولكنها صامدة وداعمة لحقوق الشعب الفلسطيني

تابعنا على:   09:09 2020-10-26

أمد/ رام الله: قال محمود العالول، نائب رئيس حركة فتح، يوم الاثنين، إن دولاً عربية، تعرضت لضغوط كبيرة، من أجل الذهاب لمسار التطبيع، على رأسها السعودية.

وأوضح في تصريحات لإذاعة "صوت فلسطين" الرسمية: "أريد أن أسجل أن هنالك من تعرضوا لضغوط شديدة للغاية، حتى يسيروا في نفس المسار، ويقوموا بالتطبيع، وحتى الآن هم صامدون".

وأضاف: أمس كانت تصريحات وزير الخارجية السعودي، بأن "الرياض كانت دائماً تدعم الحلول السياسية للشعب الفلسطيني ونضاله، وتحدث عن أن القيادة الفلسطينية، تعمل دائماً ولا زالت من أجل حقوق شعبها، وتتحمل الكثير من العبء والضغوط".

وقال العالول: لا بد أن نحيي السعودية، التي اتسمت مواقفها حتى الآن بالاتزان، وتعرضت لكمٍ هائل وكبير من الضغوط من أجل إنقاذ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في مسألة لها علاقة بالتطبيع أو غيرها.

وتابع نائب رئيس حركة فتح: أن هذا الأمر يسجل لها، خاصة وأن "هنالك سياسة تتبعها بها كم كبير من الاتزان في هذا الأمر، تحية لهم".

اخر الأخبار