مبعوث ترامب يأمل في استمرار اتفاقات السلام العربية الإسرائيلية بعد الانتخابات

تابعنا على:   15:00 2020-10-19

أمد/ المنامة - رويترز: قال مبعوث الرئيس دونالد ترامب للسلام في الشرق الأوسط، إن جهود الرئيس الأمريكي للتقارب العربي الإسرائيلي تكتسب قوة دفع، وعبر عن أمله في توقيع مزيد من الاتفاقات، حتى إذا خسر ترامب انتخابات الرئاسة المقررة الشهر المقبل.

وأضاف آفي بيركوفيتش، الذي رافق وفدا إسرائيليا زار البحرين يوم الأحد، إن ما يسمى "باتفاقات أبراهام" تحظى بدعم الحزبين الرئيسيين في الولايات المتحدة، مشيراً إلى أنها أعدت كي تؤتي ثمارها على المدى البعيد من خلال تشجيع التواصل العميق بين إسرائيل وشركائها العرب الجدد.

وقال بيركوفيتش في مقابلة، "السلام أمر ينبغي على الجميع الاحتفاء به وينبغي أن يُنظر إليه باعتباره أمرا إيجابيا للعالم كله... يحدونا أمل حقيقي بأن تستمر اتفاقات أبراهام، بغض النظر عن الفائز في الانتخابات (الأمريكية)".

وحذت البحرين، حذو الإمارات العربية المتحدة الشهر الماضي في تطبيع العلاقات مع إسرائيل مما أثار غضب الفلسطينيين الذين يقولون، إن مثل هذا التقارب الإقليمي مرهون بإقامة دولة مستقلة لهم عاصمتها القدس الشرقية.

وتسابق الإدارة الأمريكية الزمن لتوقيع اتفاقات، لتطبيع العلاقات مع إسرائيل في محاولة لتأمين فوز ترامب، بفترة رئاسية ثانية في انتخابات نوفمبر تشرين الثاني.

وبالنسبة لحلفاء واشنطن في الشرق الأوسط، فإن التقارب يتيح فرصة لتوحيد الصفوف في مواجهة إيران بشكل أكبر.

وحلقت الطائرة التي تقل الوفد الإسرائيلي في أجواء السعودية، وذلك تيسيرا من المملكة التي تقاوم حتى الآن مناشدات واشنطن، لتطبيع العلاقات مع إسرائيل.

ورداً على سؤال عما إذا كانت هناك أي خطط لأن تسلك السعودية هذا الطريق، قال بيركوفيتس "القرار يعود لهم في اتخاذ هذه الخطوة في نهاية المطاف، مناقشاتنا معهم إيجابية على عدة جبهات".

ويتوجه بيركوفيتس ووزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين ومسؤولون آخرون، يوم الاثنين إلى الإمارات حيث فتح الاتفاق مع إسرائيل مجالا للتجارة الثنائية.

اخر الأخبار