وكالة الغوث تشارك في حصار اللاجئين الفلسطينيين !!

تابعنا على:   23:45 2020-10-18

د. عبد الحميد العيلة

أمد/ فوجئ اللاجئين الفلسطينيين بنشرة وزعت على موظفي وكالة الغوث الدولية " أونروا " ليقوموا بإبلاغ اللاجئين بتقليص الخدمات الإنسانية المقدمة لهم والذي يمهد لإغلاق أهم قطاع وهو برنامج الإغاثة الذي شكل منذ إنشاء وكالة الغوث بعد النكبة عام 1948 وهو برنامج إغاثة للاجئين الفلسطينيين في جميع مناطق العمليات المتواجدين فيها وهي غزة والضفة الغربية " تشمل القدس " والأردن وسوريا ولبنان إلى أن قلص هذا البرنامج بحجة الإعتداء الصهيوني على لبنان 1982 وتحويل المساعدات للاجئين في لبنان لكن الحقيقة هي بداية النهاية لإنهاء خدمات الوكالة للاجئين وتحول برنامج الإغاثة إلى برنامج سمي في حينه مساعدة حالات العسر الشديد " SHCs “ والذي يعني شريحة لا تتجاوز 5‎%‎ من اللاجئين الفلسطينين ولم يقف الأمر عند هذا الحد بل تم إلغاء هذا البرنامج كلياً الآن بقرار من المفوض العام ومشاركة مدراء العمليات تحت عذراً مالياً لكن الحقيقة هي أسباب سياسية رغم أن الرباعية الدولية والدول الخليجية ودول أخرى مازالت تدعم وكالة الغوث وقررت عدم التخلي عن دورها في تقديم هذا الدعم بعد وقف الدعم الأمريكي لها .. والأخطر أنهم سيقدمون لهذه الحالات المعسرة دورة عمل بطالة لمدة 6 أشهر لمرة واحدة كمسكن خوفاً من إحتجاجات هذه الأسر المعوزة ..

إن ما قامت به وكالة الغوث من تحويل برامج الإغاثة إلى برنامج طوارئ ثم ما تقوم به الآن من تقليص في هذا البرنامج في الوقت الذي يعاني منه اللاجئ في كافة مناطق العمليات من إنتشار لجائحة كورونا وحصار غزة لهو مخطط يرفضه الشعب الفلسطيني ..

والحقيقة أن التقليصات ومنذ فترة ليست بقصيرة طالت قطاع التعليم والصحة حيث قلص تعيين المعلمين وزاد عدد التلاميذ في الفصل الواحد ل 45 تلميذاً وتهدد الوكالة لزيادة العدد لأكثر من خمسين تلميذاً في الأشهر القادمة وطال التقليص برامج الصحة من تقليص في الأدوية وكل الخدمات العلاجية والوقائية ..

إن ما تنفذه الأونروا هذه الأيام هو مخطط تكتيكي على الأرض والهدف الإستراتيجي هو إغلاق ملف الوكالة الذي مازال وسيبقى رمزاً للاجئ وحقوقه والهدف أكبر من الإغاثة ..

والأمم المتحدة ملزمة بدعم الأونروا الى أن تحل قضية اللاجئين بالعودة والتعويض وكل قراراتها تثبت هذا الحق .. ويتوجه الشعب الفلسطيني لكل الحكومات العربية ولجامعة الدول العربية ولكل دول العالم الحر أن تدعم وكالة الغوث الدولية.

اخر الأخبار