ردود تستحق التوقف

تابعنا على:   22:34 2020-10-18

حمادة فراعنة

أمد/ رداً على مقالة "سرقة وطن" كتب الرئيس السابق للحركة الإسلامية في مناطق 48 الفلسطينية الأستاذ إبراهيم عبدالله صرصور ما يلي:
"صدقت وأصبت كبد الحقيقة أستاذ  حمادة.. أنا شخصياً على تواصل مع المؤرخ الإسرائيلي آدم راز منذ سنتين، كانت بداية العلاقة بيننا، كتاباً كان بصدد تأليفه عن مجزرة كفر قاسم، وقد صدر الكتاب فعلاً عام 2018، وهو كتاب غير مسبوق حول المجزرة، يفضح فيه خبايا المجزرة ودوافعها الحقيقية ضد الشعب العربي الفلسطيني، وينسف الرواية الإسرائيلية وتعرية أهدافها.
ساعدته كثيراً في تصحيح بعض المعطيات ذات العلاقة بالأشخاص والمواقع بالكتابين، كتابه الأول عن مجزرة كفر قاسم، وكتابه الوثائقي الثاني الذي أشرت إليه في مقالتك "سرقة وطن" عن كتابه"سرقة الممتلكات العربية في حرب الاستقلال".
يسعدني أن أرسل لك كتابه "مجزرة كفر قاسم- السيرة السياسية" وقد تُخصص له وللمجزرة أكثر من مقالة خاصة ونحن على مسافة قصيرة من إحياء الذكرى 64 للمجزرة يوم 29/10/2020.
أما كتابه "سرقة الممتلكات... الفلسطينية" لم يُترجم للعربية بعد مع الأسف، وسأترجم لك أهم ما ورد فيه، ولكن هآرتس كتبت عنه تقريراً مفصلاً. مع تحيات إبراهيم صرصور أبو السيد".
وكتبت المرشحة النيابية عايدة لافي حريثان الجبور من كتلة الأصايل، عن دائرة بدو الوسط، رداً على مقالة "خطوة بل خطوات" ردت تقول:
"رداً على مقالة الكاتب الصحفي حمادة فراعنة خطوة بل خطوات: العرس الديمقراطي كما يقال تتويج لمعنى الديقراطية الاردنية، التي  نسعى ان تكون في ارقى صورها واجمل مظاهرها وان تفرز لنا نخبة من النواب  قادرة على احداث التغيير الحقيقي. 
مقالة الاستاذ الصحفي حمادة فراعنة التي فصل فيها المشهد الانتخابي  بكل اطيافه السياسية انما يدل على قرب الصحافة من نبض الشارع الاردني ومدى المشاركة الواعية المتسلحة بالمعرفة للصحفيين الذين يشاركون بهذا العرس الوطني، الذين يساهمون في نشر الوعي السياسي الذي نحتاجه كجزء من المشهد الانتخابي تاتي كتلتنا:"كتلة الاصايل" بتشكيلتها النسوية  المتميزة، التي لا ندعي بُعدها عن الدعم الذكوري من الاهل والاصدقاء والعشيرة وهي الاساس في التشجيع وتقديم الدعم.
كتلة الاصايل تحمل رسالة  للمجتمع المحلي أن بنت الاردن عامة وبنت البادية خاصة قادرة على تحمل المسؤولية والمشاركة في صنع القرار السياسي، وقادرة ان تكون محور تغيير ليس على الصعيد السياسي فقط بل على الصعيد الاجتماعي  بتغيير نظرة المجتمع  الى المرأة  ودورها الاساسي والحيوي في المشاركة والتغيير.
تشكيل كتلة الاصايل جاء بعد رأينا ان يكون هناك شيء مختلف وطرح مختلف للمشاركة السياسية الاردنية التي كفلها الدستور للجميع بدون استثناء وان يكون للمراة دور فاعل قوي، كما ان نظرة ابناء المنطقة لنا ودعمهم وتشجيعهم قد جعلنا نتقدم بكل جرأة على هذه الخطوة،  ونقوم بطرح برنامج انتخابي يستند الى الواقع الخدمي كدور لا يقل اهمية عن دورنا في الرقابة والتشريع ، انما نبقى نحمل الامل في ان نلقى مزيدا من الدعم  سواء من المجتمع المحلي او من الاقلام الحرة في الصحافة.
مرشح الكوتا عايدة لافي حريثان الجبور- كتلة الأصايل، دائرة بدو الوسط".

كلمات دلالية

اخر الأخبار