ردا على طلب فلسطيني بتدخلها..الخارجية الأمريكية: دور واشنطن هو "تسهيل" المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

تابعنا على:   10:35 2013-11-05

أمد/ واشنطن - أ ش أ: أكدت اليوم الثلاثاء نائبة المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية مارى هارف، أن دور الولايات المتحدة ينصب على تسهيل عملية المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية، واستبعدت أن تقوم الإدارة الأمريكية بدور المحكم أو الشريك فى عملية السلام فى الشرق الأوسط.
وأضافت هارف فى تصريحات للصحفيين، أن الجانبين الفلسطينى والإسرائيلى بدأوا مفاوضات مباشرة حول الوضع النهائى منذ ثلاثة أشهر، مشيرة إلى أن الجانبين أكدا التزامهما بالجدول الزمنى للمفاوضات، الذى يستغرق تسعة أشهر بهدف التوصل إلى اتفاق حول الوضع النهائى من خلال المفاوضات المباشرة.
ونفت المسئولة الأمريكية الأنباء التى تتردد حول وجود خطة أو ورقة عمل على وشك أن تصدر عن المفاوضات المباشرة، قائلة إن المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية تحقق تقدما، إلا أنه ما زال هناك أمامها وقت حتى مارس القادم، لكى تفرز هذه المباحثات عن شىء.
يذكر أنه من المقرر أن يتوجه وزير الخارجية جون كيرى إلى إسرائيل والضفة الغربية بعد زيارته اليوم إلى بولندا فى إطار جولته الحالية، التى تستغرق عشرة أيام، وضمت حتى الآن زيارة مصر والمملكة العربية السعودية.

ويأتي ذلك بعد طالبت الرئاسة الفلسسطينية وحركة فتح أمريكا بالتدخل لانقاذ المفاوضات.