أجهزة سيادية مصرية ترصد تنسيقاً بين الإخوان و«الجهاد» بمساعدة تركية للاشتباك مع الجيش غداً

تابعنا على:   14:38 2013-10-05

أمد/ القاهرة: كشفت «الوطن» المصرية السمتقلة، عن أن التنظيم الدولى للإخوان يقود تحركات خارجية للحشد فى 6 أكتوبر غداً، للتصعيد ضد القوات المسلحة، وبث الفوضى فى البلاد، وتنفيذ عمليات إرهابية، مع التخطيط ليكون ميدان عابدين بديلاً عن ميدان التحرير، حال فشل الوصول إليه. ورصدت مصادر سيادية مخططات للتنظيم الدولى للإخوان لمظاهرات 6 أكتوبر، والتنسيق مع الجماعات السلفية والجهادية المختلفة للمشاركة، على أن تكون وسط كل مظاهرة مجموعة مسلحة مستعدة للاشتباك مع الجيش وجره لإطلاق النار لتصويره بأنه يقتل المتظاهرين السلميين واستغلال الأحداث أمام العالم الخارجى.

وقالت المصادر لـ«الوطن»: إن عبدالله الحداد، شقيق جهاد الحداد، المتحدث باسم الإخوان، يتولى التنسيق مع عدد من القنوات الخارجية ويلعب دور أخيه «جهاد» المحبوس حالياً لتشويه صورة القوات المسلحة من الخارج، مضيفة أن أجهزة سيادية رصدت خطة كاملة من التنظيم، بمساعدة تركيا، لنقل مقاتلين من سوريا والعراق إلى مصر على مدار الأيام المقبلة، كما رصدت اتصالات مكثفة بين رجب طيب أردوغان، رئيس وزراء تركيا، وإبراهيم منير، أمين التنظيم الدولى بحثا خلالها سبل التعامل خلال الأيام المقبلة مع الوضع داخل مصر، والاستعانة بإبراهيم السامرائى أحد قيادات تنظيم القاعدة بالعراق وإبراهيم عواد القيادى بتنظيم القاعدة، لتشكيل كتائب تابعة للتنظيم تحت اسم «كتائب أبوعبيدة» لتنفيذ عمليات إرهابية، ووسيط الصفقة هو أيمن الظواهرى، زعيم «القاعدة». ويخطط «دولى الإخوان» لتنظيم مظاهرات أمام السفارات المصرية بالخارج بالتزامن مع الدعوة للزحف إلى «التحرير» غداً، وذلك من خلال المكتب الإعلامى للتنظيم فى لندن، الذى أصبح المقر العام بديلاً عن «المقطم».

اخر الأخبار