برلين وفرانكفورت تفرضان حظر تجول جزئياً لاحتواء "كورونا"

تابعنا على:   14:31 2020-10-07

أمد/ برلين: أعلنت مدينتا برلين وفرانكفورت، فرض حظر تجول جزئي والحد من الأنشطة الاجتماعية مع الارتفاع المقلق لعدد الإصابات بـ"كورونا".

وفي العاصمة الألمانية، على غالبية المتاجر وكل المطاعم والحانات أن تغلق ابوابها من الساعة 23,00 حتى السادسة صباحاً، اعتباراً من السبت وعلى الأقل حتى 31 أكتوبر.

وتستثنى من القرار الصيدليات ومحطات الوقود، لكن الأخيرة لن يسمح لها ببيع الكحول ليلاً.

وذكر ديرك بيرينت المكلف بحقيبة العدل في مدينة برلين في مؤتمر صحافي، أنه "بعد ثلاث كؤوس من النبيذ، يصبح احترام القيود أقل".

وقررت بلدية العاصمة، الحد بشدة من التواصل الاجتماعي.

وفي هذا السياق، ينبغي ألا تتجاوز التجمعات في الخارج بين الساعة 23,00 والسادسة صباحاً خمسة أشخاص. وخلال النهار، يسمح بعدد أقصى هو خمسون شخصا.

لكن القيود تبقى أشد بالنسبة إلى التجمعات في الداخل، إذ لا يسمح لأكثر من عشرة أشخاص بأن يتجمعوا خلال النهار بعدما كان هذا العدد 25 الأسبوع الفائت.

وفي الأيام السبعة الأخيرة، تجاوز عدد الإصابات في العاصمة الألمانية السقف الذي يعتبر حرجا.

وبلغ عدد الحالات بين كل مئة ألف من سكان برلين في الأسبوع الأخير 44,2.

وفي وقت سابق، يوم الثلاثاء، قررت بلدية فرانكفورت فرض حظر تجول بحلول الجمعة ولأسبوع واحد على الأقل بين الساعة 22,00 والساعة السادسة صباحا بالنسبة إلى المطاعم، إضافة إلى حظر استهلاك الكحول في الأماكن العامة وفرض إلزامية الكمامة في الشوارع التجارية وداخل المحال.

ووصف رئيس بلدية فرانكفورت بيتر فيلدمان، هذه الإجراءات بأنها "مشددة جدا"، لكنه لفت إلى أنها ستتيح "منع الإغلاق والحفاظ على حركة الاقتصاد".

وأوضح أن ممثلي المدن الألمانية العشر الكبرى سيجتمعون، يوم الجمعة، لتبني نهج مشترك في التصدي للوباء.