واشنطن: حزب الله خارج "مفاوضات الحدود" بين لبنان وإسرائيل

تابعنا على:   19:51 2020-10-01

أمد/ واشنطن: شدد مساعد وزير الخارجية الأميركي دافيد شينكر، يوم الخميس، على أنه لن يتم التفاوض مع حزب الله "نهائيا" فيما يخص ترسيم الحدود بين إسرائيل ولبنان، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن "الاتفاق التاريخي سيساعد في حل المشكلة نهائيا في لبنان".

وقال دافيد شينكر في تصريحات صحفية إن "المفاوضات بين إسرائيل ولبنان لترسيم الحدود ستكون برعايتنا وستبدأ قريبا، لأننا حريصون على الأمن والاستقرار في الشرق الأوسط".

وتابع في أعقاب إعلان بيروت عن المفاوضات: "اتفاقية ترسيم الحدود لا تعني اتفاقية سلام بين لبنان وإسرائيل، لكنها تعني تحقيق الاستقرار الأمني والاقتصادي في المنطقة".

واعتبر مساعد وزير الخارجية الأميركي، أن ترسيم الحدود "سيساعد لبنان في الخروج من أزمته الاقتصادية، من خلال تمكنه من استخدام موارده الاقتصادية".

وأوضح شينكر أن الولايات المتحدة ستواصل فرض عقوبات على اللبنانيين المتحالفين مع حزب الله أو الضالعين في الفساد، مضيفا أن "فرض مزيد من العقوبات لا يزال قائما حتى بعد إعلان إسرائيل ولبنان في وقت سابق أنهما اتفقا على إطار عمل للمفاوضات المقبلة".

كما تطرق إلى الانفجار الهائل الذي هز العاصمة اللبنانية بيروت في الرابع من أغسطس الماضين قائلا: "مستمرون في التحقيق الفدرالي في أسباب انفجار مرفأ بيروت، وسيتم الإعلان عن النتائج عند توفرها".

وكان رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري قد أعلن، الخميس، عن التوصل إلى اتفاق على إطار عمل للتفاوض مع إسرائيل بشأن الحدود البحرية والبرية بين البلدين، موضحا أن الجيش اللبناني سيقود المحادثات مع الجانب الإسرائيلي.

وأوضح بري أن الاجتماعات ستعقد في قاعدة للأمم المتحدة قرب الحدود في جنوب لبنان، تحت رعاية الأمم المتحدة، مشيرا إلى أن لبنان وإسرائيل طالبا الولايات المتحدة بأن تكون وسيطا في ترسيم الحدود.

وقال إن الاتفاق الإطاري ينص على أن تبذل الولايات المتحدة جهودا من أجل تهيئة أجواء إيجابية لإنجاح المحادثات بين لبنان وإسرائيل بأسرع ما يمكن.

وأشار إلى أن ممثلي الولايات المتحدة ومنسق الأمم المتحدة الخاص في لبنان سيشاركون في الاجتماعات المتعلقة بترسيم الحدود بين بيروت وتل أبيب.

وأوضح رئيس مجلس النواب اللبناني أنه بمجرد التوصل إلى اتفاق بين الطرفين سيتم توقيع اتفاق بهذا الخصوص من جانب لبنان وإسرائيل وقوة الأمم المتحدة، المعروفة باسم اليونيفيل.

وفي السياق ذاته، أكد وزير الطاقة الإسرائيلي أنه سيتم عقد محادثات بين لبنان وإسرائيل بوساطة أميركية، بشأن الحدود البحرية.

كلمات دلالية

اخر الأخبار