تساؤلات .... حول حقيقة دوافعهم !!!!

تابعنا على:   07:43 2020-09-30

وفيق زنداح

أمد/ يتسائل الكثيرون .. حول واقع وحقيقة ما يتعرض له الرئيس السيسي من هجوم مبرمج ومنظم .
- فهل الهجوم لانه أنهى أي امكانية لحكم الاخوان .
- هل لأنه قطع الطريق على حلفاء الاخوان من امثال تركيا وقطر من التلاعب بمصر ومقدراتها .
- هل لانه قطع الطريق على مشروع الشرق الاوسط الكبير والصغير لتجزئة المجزأ وتقسيم المقسم ... وبالتالي الوقوف أمام مخطط كبير .
- هل لانه وضع يده على حقيقة الاسباب والظروف التي احدثت التراجع عبر سنوات طويلة بما يخالف اصحاب المصالح .
- هل لانه استطاع مواجهة الارهاب التكفيري والقضاء على جذوره ومنابعه وقطع الاتصالات عنهم .
- هل لانه أدخل مصر بمرحلة تطور وتنمية وبهذا الكم الكبير من المشروعات الاستراتيجية والتطويرية والتنموية والتي يصعب تعدادها من كثرتها .
- هل لانه قد قوى مصر وجيشها العظيم لدرجة تقدمه في مرتبة الدول كقوة عسكرية تاسعة على مستوى العالم .
- هل لانه يجري العمل على قدم وساق لإنهاء العشوائيات المنتشرة واسكان المواطنين بسكن يليق بهم .
- هل لانه عبد الالاف من الكيلومترات الواصلة بين المدن بكافة المحافظات .
- هل لانه عمل على زيادة الاحتياطي النقدي ومدخولات البلاد وتعدد مصادر الدخل .
- هل لانه عمل وفق خطط استراتيجية للبناء والتنمية بصورة علمية وادارية ومخططة بعناية .
- هل لانه أحدث الاكتشافات البترولية والغاز الطبيعي والتي يجعل مصر من الدول المتقدمة لإنتاج الغاز الطبيعي واصبحت مركزا لدول شرق المتوسط .
- هل لانه ارجع علاقات مصر بمكانتها ودورها بالقارة الافريقية والمنطقة العربية وعلى مستوى العالم .
- هل لانه اعاد مصر بقوة الى صدارة المشهد الدولي والعلاقات الدولية .
- هل لانه ادخل الاصلاحات ومواجهة الفساد والمخالفات والتجاوزات .
- هل لانه ادخل الميكنة بالعمل الحكومي بعد سنوات من البيروقراطية .
- هل لانه قام ببناء المدن الجديدة والعاصمة الادارية وشق قناة السويس الجديدة
هل .. وهل الكثير
أسباب لنجاح الرئيس السيسي .. تجعله موضع نقد مستمر ... من هؤلاء المسعورين ... المأجورين ... العابثين ... الفاسدين والمفسدين ... واللذين ضاق بهم كل هذا الكم من الانجازات .
امثال هؤلاء يجب مواجهتهم بالحجة ... والذاكرة الوطنية ... والارادة الجماعية ... وبكم المشاهدات التي لا زالت بذاكرة الاجيال ... حول القتل ... السرقة ... النهب.. التعدي على المؤسسات ومراكز الشرطة واحراقها .... نشر الرعب والخوف وعدم الاستقرار أثناء حالة الفراغ .. العمل على مساعدة الارهابيين من الهروب من داخل السجون .
كل هذه المشاهد والمسجلة بالصورة والصوت بقناة الخنزيرة القطرية تؤكد على الحقائق ... التي يحاولون تغطيتها بأكاذيبهم وتضليلهم وخداعهم .
الا انهم لم يفلحوا ... ولن ينجحوا ... فإرادة المصريين مع زعيمهم وقائدهم الرئيس السيسي ... ومع وطنهم ... ولا خيارات اخرى .

كلمات دلالية

اخر الأخبار